دبلوماسيون عراقيون سابقون: حقبة الاحتلال زائلة   
الجمعة 1430/4/14 هـ - الموافق 10/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 3:07 (مكة المكرمة)، 0:07 (غرينتش)
يرى الدبلوماسيون السابقون أن الشعب العراقي أذهل الاحتلال بسرعة مقاومته (رويترز)

الجزيرة نت-عمّان

يتفق عدد من الدبلوماسيين العراقيين البارزين، على أن مستقبل العراق مازال "على كف عفريت"، إلا أنهم يبدون تفاؤلا كبيرا بقرب انتهاء حقبة الاحتلال الأميركي بفعل ما يسمونه ضربات المقاومة في العراق.

ويقول صلاح عمر العلي الوزير والقيادي السابق في حزب البعث "إن الشعب العراقي أذهل قوات الاحتلال الأميركي بسرعة مقاومته ورفضه لوجوده، فرغم ما تعرض له العراقيون من حصار وحروب وتجويع استغرقت أكثر من عقدين من الزمن، لم يقبل الشعب العراقي أو يستسلم للأمر الواقع، فقد حمل أبناؤه الشجعان ما توفر لهم من سلاح، والبدء بمقاومته في فترة زمنية قياسية".

ويؤكد العلي في حديثه للجزيرة نت أن المقاومة في عامها السابع تبدو أكثر وعيا وتجربة وتجذرا في مقارعتها لقوات المحتل، حيث يلتف حولها ويوآزرها الملايين من أبناء شعبها "ولا بد أن تحقق نصرها القريب على كل القوى الشريرة، التي احتلت بلادنا دون وجه حق".

 الموسوي: في العراق  قوى خيرة
ستتمكن من أخذ زمام المبادرة (الجزيرة نت)
بقاء الأميركان
أما السفير السابق ممثل العراق في الأمم المتحدة محمد الدوري فأبدى تفاؤله حيال ديناميكية الشعب العراقي في مقارعة الاحتلال "لأن تجارب الحياة علمتنا أن لا بقاء لمستعمر ومحتل".

وأضاف الدوري في حديث للجزيرة نت أن "الاحتلال الأميركي إلى زوال هو والاستعمار البريطاني، وعلى هذا الأساس سوف يرحلون ولا أعتقد أن (الرئيس الأميركي باراك) أوباما يستطيع أن يتحرر من هيمنة المسيحي المتطرف، وسيضعون أمامه عراقيل كثيرة مستخدمين بذلك الحكومة العراقية الحالية".

ونوه الدوري إلى أن الحكومة العراقية الحالية "تريد بقاء الأميركان، لأن بقاءهم مرتبط بوجودهم، ولكن في النهاية باعتبارها حكومة مرتبطة بالاحتلال سيرحلون حتى ولو بعد فترة من خروج الاحتلال، ومن الواضح للجميع أن المقاومة في العراق قد أنجزت صفحتها الرئيسة في مقارعة المحتل".

وتحدث للجزيرة نت السفير السابق للعراق في روسيا عباس خلف الموسوي فقال "بالنسبة لمستقبل العراق كدبلوماسيين ننظر إليه بعين من القلق، لما خلفه الاحتلال وحكوماته المتعاقبة من تمزيق للنسيج الاجتماعي والبنى التحتية وجعلته في وضع مأساوي".

وأضاف "في العراق قوى خيرة وقوى وطنية ستتمكن من أن تأخذ زمام المبادرة وتعيد العراق إلى وضعه الطبيعي، ولا يختلف اثنان على أن الأميركيين قد انهزموا شر هزيمة أمام المقاومة العراقية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة