36% من الألمان يرغبون في إعادة جدار برلين ثانية   
السبت 15/2/1426 هـ - الموافق 26/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:29 (مكة المكرمة)، 16:29 (غرينتش)
كشفت دراسة مسحية جديدة أن 36% من الألمان الغربيين والشرقيين يرغبون في إعادة جدار برلين من جديد بعد 15 عاما من سقوطه.

وخلال الدراسة أعرب 24% من الألمان الغربيين عن رغبتهم في إعادة الجدار أي ضعف نسبة الألمان الشرقيين, كما أجاب 11% من الغربيين و8% من الشرقيين بـ"نعم" عندما سئلوا عن "هل من الأفضل أن يظل الجدار بين الشرق والغرب قائما؟".

كما أيد 47% من الألمان الشرقيين مقولة إن الغربيين "حصلوا على الشرق كمستعمرة"، بينما اتفق 58% من الغربيين مع مقولة "الشرقيون يميلون للانغماس في الإشفاق على الذات".

وتعكس نتائج الدراسة التي أجرتها جامعة برلين على ألفي ألماني بعض الحساسيات بشأن التكاليف الطائلة التي ترتبت على الوحدة الألمانية مما تسبب في هبوط مستوى معيشة الألمان الغربيين وإلى اضطرابات اقتصادية للشرقيين.

يذكر أن هدم جدار برلين بدأ في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني 1989 وكان تحطيمه مقدمة لتحقيق الوحدة الألمانية التي تجسدت فعلا في الثالث من أكتوبر/ تشرين الأول 1990.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة