إثيوبيا تعتقل عددا من أعضاء جبهة تحرير أورومو   
الأحد 15/7/1423 هـ - الموافق 22/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت الشرطة الإثيوبية اليوم أنها اعتقلت عددا من مقاتلي جبهة تحرير أورومو للاشتباه بتورطهم في تفجير قنبلة في أحد الفنادق قتل بسببه ثلاثة أشخاص.

وأدى الانفجار-الذي وقع في فندق تايغراي في العاصمة أديس أبابا في الحادي عشر من هذا الشهر- إلى جرح 38 شخصا كانوا يحتفلون بالعام الإثيوبي الجديد. ولم تذكر الشرطة عدد الأشخاص الذين قامت باعتقالهم.

لكن جبهة تحرير أورومو نفت أي علاقة لها بتفجير الفندق وقالت إن الشرطة قامت في أعقاب الانفجار باعتقال وتعذيب عدد كبير من المواطنين المنحدرين من أصول أوروموية للاشتباه بعلاقتهم بالتفجير. وترفض الشرطة الاتهامات التي تسوقها منظمات حقوق الإنسان والتي تتحدث عن ممارستها التعذيب.

وتقاتل الجبهة حكومة أديس أبابا من أجل الحصول على استقلال إقليم أورومو جنوبي البلاد منذ عام 1993 بسبب التمييز الذي تقول إنه يمارس ضد الإثيوبيين من أورومو.

وتتهم إثيوبيا جارتها إريتريا التي خاضت ضدها حربا بين عامي 1998 و 2000 بمساندة جبهة تحرير أورومو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة