حكومة أربيل تشكو تجاهلها في مؤتمر باريس   
الجمعة 1438/1/20 هـ - الموافق 21/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:09 (مكة المكرمة)، 6:09 (غرينتش)

أبدت حكومة إقليم كردستان العراق استياءها من عدم دعوتها لحضور مؤتمر باريس بشأن مستقبل مدينة الموصل الذي انطلقت أعماله أمس الخميس في العاصمة الفرنسية.

ودانت حكومة أربيل ما اعتبرته "تعاملا غير لائق" من قبل وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري بسبب عدم دعوته حكومة الإقليم لحضور مؤتمر باريس بشأن مستقبل مدينة الموصل.

وقالت في بيان لها "إن حكومة بغداد مصرة على عدم مشاركة إقليم كردستان في المؤتمرات الدولية المتعلقة بتنظيم الدولة والنازحين واللاجئين".

وأكدت حكومة الإقليم أنها "طرف رئيسي وشريك عسكري معني بقضايا النازحين ومستقبل الموصل". وطالبت الحكومة الاتحادية في بغداد بعدم تكرار هذا النوع من التعامل والذي لا يصب في مصلحة البلاد.
 
يذكر أن قوات كردية (البشمركة) تشارك في المعارك الدائرة حاليا لاستعادة مدينة الموصل، وشنت تلك القوات أمس هجوما جديدا استهدف قرى قريبة من بعشيقة بدعم من ضربات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.
  
أما رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي فخاطب المؤتمر عبر وصلة فيديو قائلا "إن القوات العراقية تتقدم في الموصل بوتيرة أسرع مما كان مخططا له".

لكن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند توقع في كلمته أما المؤتمر، الذي تشارك فيه نحو عشرين دولة، أن تكون معركة الموصل "طويلة على الصعيد العسكري"، مشددا على ضرورة منع مقاتلي تنظيم الدولة من الهروب من الموصل إلى مدينة الرقة السورية. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة