المحكمة ترجئ قرارها حول مصير الانتخابات الأوكرانية   
الثلاثاء 1425/10/17 هـ - الموافق 30/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:24 (مكة المكرمة)، 12:24 (غرينتش)
مرشح المعارضة للرئاسة الأوكرانية مازال مصرا على تصعيد الموقف (الفرنسية)

أرجأت المحكمة الأوكرانية العليا قرارها بشأن الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل فيما حذرت القيادة المدنية في أوكرانيا من أن يؤدي الخلاف حول الانتخابات إلى انهيار اقتصادي وشيك. 
 
وبدأت المحكمة الأحد في النظر في الدعوى التي تقدم بها زعيم المعارضة ومرشحها فيكتور يوتشينكو بأن الانتخابات تعرضت للتزوير لضمان فوز رئيس الوزراء فيكتور يانوكوفيتش. 

ووصف يانوكوفيتش الذي يحظى بتأييد في المنطقة الشرقية الناطقة بالروسية والمناطق الجنوبية من أوكرانيا والذي عزز العلاقات مع روسيا, دعوات يوتشنكو بإجراء انتخابات جديدة بأنها غير شرعية. وقال إنه سيقبل بإجراء انتخابات جديدة فقط في منطقتين رئيسيتين في البلاد إذا ثبت حدوث تزوير واسع النطاق في عملية التصويت فيهما.
   
الرئيس الأوكراني وافق على فكرة إعادة الانتخابات (الفرنسية)
من جهته أعلن الرئيس الأوكراني المنتهية ولايته ليونيد كوتشما موافقته على تنظيم انتخابات جديدة في البلاد. واعتبر كوتشما أن تنظيم انتخابات جديدة كفيل بالحفاظ على السلام ودولة القانون والديمقراطية.  

وفيما تسعى المنطقة الموالية لروسيا في شرقي أوكرانيا إلى تطبيق خطة للحصول على حكم ذاتي من كييف, أكد وزير الدفاع الأوكراني ألكسندر كوزموك أن الجيش سيدافع عن وحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها واستقرارها مهما كانت الظروف. 

وندد بالدعوات لانفصال المناطق الناطقة بالروسية في شرقي البلاد وجنوبيها, وقال إن الدعوات لتغيير الوضع الإداري أو وضع أراضي البلاد "مقلقة للغاية". 
 
وبينما تستمر الأزمة السياسية التي تجتاح البلاد البالغ عدد سكانها 48 مليون نسمة منذ ثمانية أيام, حذر كوتشما من أن النظام المالي في البلاد قد ينهار خلال أيام إذا استمر الخلاف دون حل. 

التدخلات الخارجية
وفي موسكو أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية ألكسندر ياكوفينكو ما جاء في تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتن في وقت سابق حيث قال إن الأزمة السياسية في أوكرانيا يجب أن تحل بما يتماشى مع دستور البلاد والتشريعات القومية. 

وفي واشنطن اعتبر وزير الخارجية الأميركي كولن باول أن أوكرانيا يجب أن تظل موحدة ولا تذعن لما وصفه بضغوط  التفتت بعد انتخابات الرئاسة, على حد قوله.

وقال باول إنه عبر للرئيس الأوكراني المنتهية ولايته ليونيد كوتشما عن قلقه من تقارير بأن أوكرانيا قد تتعرض للانقسام.
وفي لندن أعلن وزير الخارجية البريطانية جاك سترو أمام مجلس العموم أن بلاده تعتبر الانتخابات الرئاسية الأوكرانية غير نزيهة. وقال سترو إن بعثة المراقبين الدوليين التي أشرفت على هذه الانتخابات الرئاسية "استنتجت أنها كانت غير صحيحة". 

وأكد الوزير البريطاني أن بلاده ستقبل أي نتيجة شرط أن تكون العملية الانتخابية نزيهة, داعيا كل الأطراف إلى ضبط النفس ومشيرا إلى أن السفير البريطاني في كييف سيلتقي وزير الداخلية الأوكراني ليسلمه رسالة في هذا الصدد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة