ثلاثة مجامع للغة العربية في فلسطين   
الخميس 1434/9/18 هـ - الموافق 25/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:47 (مكة المكرمة)، 18:47 (غرينتش)
لافتة حديثة علقت للإشارة إلى مجمع اللغة العربية الجديد الذي تأسس في غزة (الجزيرة نت)

 أحمد فياض-غزة

باشر مجمع اللغة العربية الجديد في قطاع غزة مهام عمله بعد أن أعلن وزير التربية والتعليم العالي عن تشكيله بموجب قانون التعليم الذي أقره مجلس وزراء الحكومة الفلسطينية المقالة.

وبانطلاق المجمع الجديد تكون فلسطين قد حظيت بثلاثة مجامع لغوية، أحدها سبق أن أنشأته السلطة الوطنية الفلسطينية في مدينة رام الله بالضفة الغربية في العام 1994 وآخر تأسس عام 2007 في مدينة حيفا داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وحسب القائمين على المجمع الجديد في غزة فإن مجمعهم لا يهدف لأن يكون بديلا للمجامع اللغوية الأخرى لكن مكملاً ومنافساً لها على صعيد دعم اللغة العربية.

ويقول أمين سر مجمع اللغة العربية في غزة خليل حماد إن إنشاء المجمع لا يتعارض مع وجود مجامع للغة العربية في فلسطين، وذلك بالنظر إلى صعوبة التواصل مع غزة وعقد اللقاءات المستمرة بما يتفق وتحقيق أهداف المجمع المرجوة.

وأشار إلى أن تحديد مدينة القدس مقرا دائما للمجمع هو دليل على أن المجمع سيصبح مجمعا واحد يجمع كل المتميزين في اللغات على مستوى الوطن في غزة والضفة الغربية والقدس والأراضي المحتلة عام 1948.

خليل حماد: إنشاء المجمع لا يتعارض مع وجود مجامع للغة العربية في فلسطين
(الجزيرة نت)

تفعيل المنافسة
وأكد أن المجمع الجديد سيفعّل المنافسة بين مجمعي اللغة العربية في غزة والضفة لتقديم خدمة نوعية للغة العربية بما يضع فلسطين في مكانة مرموقة أمام العالم العربي، والمساهمة في بناء الحضارة العربية الإسلامية، لأن تفشي العامية زاد من حرقة المسؤولين الذين بادروا إلى إنشاء هذا المجمع.

ويخضع المجمع -حسب أمين سره- لإشراف وزارة التربية والتعليم العالي، ويعتمد على كفاءات علمية ولغوية مميزة لها صوت بارز وأثر ملموس وأبحاث محكمة وكتب متعددة في مجال تطوير اللغة العربية والدراسات الخاصة باللغة العربية.

ويتطلع  القائمون على المجمع الجديد إلى معالجة النقص في البحوث والدراسات المتعلقة باللغة العربية وآدابها وعلومها، عبر تعزيز مكانة اللغة العربية وتختص برفع شأن اللغة العربية الفصحى ومحاصرة اللهجات العامية وإحياء التراث العربي والإسلامي في اللغة والعلوم والآداب ونشر المطبوعات والكتب المختصة في تقويم الأخطاء اللغوية والنحوية.

ويؤكد حماد أيضا أن المجمع سيشجع على نشر مزيد من المؤلفات والترجمة وتنظيم المسابقات والمؤتمرات المتعلقة بالترجمات الأجنبية وتعريب المصطلحات الأجنبية الدخيلة وتعميمها للحد من تكرارها في اللغة العربية.

 أحمد حامد:
إنشاء مجمع للغة العربية في غزة سيقود إلى صراع بين مجمعين لغويين في الأراضي الفلسطينية الخاضعة للسلطة الوطنية الفلسطينية

مجمع السلطة
من جانبه قال رئيس مجمع اللغة العربية في السلطة الوطنية الفلسطينية أحمد حامد إن مجمع اللغة العربية الرسمي هو المجمع الذي يتخذ من مدينة رام الله مقرا له، وهو معترف به من قبل اتحاد مجامع اللغة العربية في القاهرة  ويشارك في المؤتمرات ويقوم بالأعمال التي يطالبه بها الاتحاد.

وأضاف أن اتحاد مجامع اللغة العربية لا يعترف سوى بمجمع اللغة العربية في رام الله الذي أسس بقرار من رئيس دولة فلسطين الراحل ياسر عرفات، وله أعضاء من قطاع غزة.

واعتبر رئيس مجمع رام الله أن إنشاء مجمع للغة العربية في غزة سيقود إلى صراع بين مجمعين لغويين في الأراضي الفلسطينية الخاضعة للسلطة الوطنية الفلسطينية.

وأوضح للجزيرة نت أن مجمع اللغة العربية يتبع الرئاسة مباشرة، ولا يتبع وزارة أو ما شابه، داعيا القائمين على المجمع الجديد في غزة إلى الانضمام والتواصل مع مجمع رام الله وتنشيط فعاليته، بما يقود إلى الارتقاء باللغة العربية والحفاظ على وحدانية التمثيل في اتحاد المجامع العربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة