إضاءة 1.5 مليون شمعة بالدانمارك وأوروبا تضامنا مع غزة   
الأربعاء 23/1/1429 هـ - الموافق 30/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:31 (مكة المكرمة)، 10:31 (غرينتش)

جانب من التظاهرات بالدانمارك لمناصرة الفلسطينيين بغزة (الجزيرة نت)

ناصر السهلي-الدانمارك

تواصلت الاعتصامات الاحتجاجية وإشعال الشموع في عدد من مدن الدانمارك لليوم الثالث على التوالي أسوة بمدن أسكندنافية وأوروبية مختلفة للتعبير عن الرفض المتصاعد للحصار والإجراءات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة.

فمن كوبنهاغن العاصمة وأمام برلمانها ومرورا بمدينة أودنسه ووصولا إلى أرهوس، واصل العرب والمسلمون والدانماركيون خروجهم إلى الساحات العامة والمقابلة لمباني البلديات لإيصال صوتهم الاحتجاجي، حاملين المشاعل واللافتات المطالبة بفك الحصار عن غزة وضرورة التدخل الأوروبي للضغط على السلطات الإسرائيلية لوقف عدوانها.

الجزيرة نت كانت حاضرة في مدينة أرهوس العاصمة الثقافية للدانمارك حيث تجمع المئات من الدانماركيين والجالية الفلسطينية والعربية على الرغم من العواصف، منددين بالإجراءات الإسرائيلية ومطالبين بتدخل دولي عاجل.

مطالبات بتدخل دولي لإنهاء معاناة غزة (الجزيرة نت)

المتظاهرون وبينهم سياسيون عبروا في الكلمات التي أُلقوها في أرهوس عن رفضهم لما سموه "الإرهاب" الرسمي الممارس ضد الشعب الفلسطيني.

وقال السياسي كيلد فالسو عن حزب اللائحة الموحدة "كما تعرض مقرنا في المدينة لاعتداءين إرهابيين في اليومين الماضيين على خلفية مواقفنا السياسية فإن ما يجري في غزة هو تكرار للإرهاب المنظم من قبل دولة محتلة".

وأكد فالسو للجزيرة نت أن حملة التضامن مع الشعب الفلسطيني لن تتوقف "وستتواصل إلى أن ينال هذا الشعب حريته".

وعبر العضو السابق في البرلمان الدانماركي حسين أراك عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني مطالبا بتدخل "عملي لوقف معاناة الشعب الفلسطيني والوصول إلى سلام عادل وحقيقي". بدوره أكد عضو الجمعية الثقافية العربية أبو لؤي أن واجب الفلسطينيين أينما كانوا التفكير في معاناة شعبهم والاستمرار في دعمه المادي لرفع الظلم عنه.

وتميزت التظاهرات التي عمت المدن الدانماركية بمشاركة نسائية مكثفة وخروج الأطفال وهم يحملون الشموع والمشاعل واللافتات الصغيرة التي كتبوها بأنفسهم داعية إلى مساعدة أطفال غزة وموجهة النداءات إلى السياسيين للتدخل.

وشدد عدد كبير من المتظاهرين في حديثهم للجزيرة نت على أهمية الوحدة الفلسطينية ونبذ الخلافات وتوحيد الجهود بوجه "الهجمة الإسرائيلية التي تستهدف كل الأطراف ومستقبل القضية الفلسطينية".

حملة تضامن بإضاءة الشموع لأجل غزة (الجزيرة نت)
1.5 مليون شمعة
من جهة ثانية شاركت الدانمارك مساء أمس في فعالية لجان التضامن الدولية مع فلسطين بإضاءة مليون ونصف المليون شمعة نسبة إلى عدد سكان غزة.

وأقيمت الفعاليات في الساحات العامة المقابلة للبلديات الرئيسية وعدد من البرلمانات الأوروبية، وجاء في البيان الصحفي للجان التضامن الدولية تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن "غزة المعزولة عن العالم الخارجي والتي تتعرض للقصف اليومي وقتل المدنيين لا يمكن لها أن تستمر في ذات الوضع بينما العالم لا يحرك ساكنا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة