نواب ايرانيون يطالبون بالسماح للنساء بدخول الملاعب   
الأربعاء 6/4/1422 هـ - الموافق 27/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ستشاهد النساء الإيرانيات المباريات الرياضية قريبا
ذكرت صحيفة همشهري الإصلاحية اليوم الأربعاء أن العديد من النواب الإيرانيين سيقترحون على البرلمان (المجلس) رفع الحظر المفروض على النساء والمطبق منذ استلام الثورة الاسلامية مقاليد الحكم عام 1979, والسماح لهن بحضور المنافسات الرياضية في الملاعب الإيرانية.

وأضافت الصحيفة أن الاقتراح أعد أصلا من قبل النائبتين الإصلاحيتين فاطمة حقيقة - جور وألاهيه كولاي, وسيقدم إلى المجلس في "الأسبوعين القادمين".

ويمنع دخول النساء إلى الملاعب الإيرانية إلا إذا كانت المنافسات بين فرق للسيدات, ويحظر في هذه الحالة على الرجال دخولها.

وكانت آلاف الشابات الإيرانيات قد دخلن بالقوة إلى ملعب أزادي في طهران خلال الاستقبال المعد لمنتخب كرة القدم بعد عودته من المشاركة في كأس العالم والتي أقيمت في فرنسا عام 1998.

وقد دعا الرئيس الإيراني محمد خاتمي عدة مرات في الأسابيع الاخيرة إلى وضع حد "للتفرقة" ضد السيدات في إيران, ودعاهن إلى أخذ موقعهن "في الحياة الاجتماعية والسياسية والثقافية".

وقال خاتمي في هذا الخصوص "قضية المرأة تفرض موقفا جديدا على مختلف مستويات المجتمع. يجب أن تتوقف التفرقة الموجودة في ثقافتا وقوانيننا وبنانا السياسية".

وتشكل فئتا السيدات والشباب الأنصار الرئيسيين لخاتمي الذي أعيد انتخابه لولاية ثانية في يونيو/حزيران بنسبة 77% من الأصوات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة