حكومة فياض توقف مخصصات نواب حماس في التشريعي   
الاثنين 6/9/1428 هـ - الموافق 17/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:16 (مكة المكرمة)، 11:16 (غرينتش)
أحمد بحر (رويترز-أرشيف) 
أعلن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالإنابة أحمد بحر أن حكومة تصريف الأعمال المعينة برئاسة سلام فياض قطعت رواتب نواب المجلس الأعضاء في حركة المقاومة الإسلامية في قطاع غزة.
 
واستهجن بحر وهو عضو في المجلس عن حماس في بيان له تصرف حكومة فياض معتبراً أن قطع رواتب نواب المجلس التشريعي "خطوة غريبة ومستهجنة" وأنه "استمرار لسياسة حكومة فياض لمحاربة الناس في أرزاقهم".
 
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن حل حكومة الوحدة الوطنية التي تشكلت بموجب اتفاق بين حركة حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بعد اتفاق مكة وعين سلام فياض رئيسا لحكومة طوارئ وقدم فياض استقالة حكومته لتتحول غلأى حكومة تصريف أعمال، ولم تعرض أي من حكومتي فياض على المجلس التشريعي.
 
من جهته تجنب وزير الإعلام في حكومة فياض رياض المالكي الحديث عن "قطع" مخصصات نواب حماس في قطاع غزة واكتفى بالإشارة إلى "تأخير" في دفعها، غير أنه أكد أنوصفه بالتأخير يأتي "رداً على التحريض الذي يمارسه هؤلاء النواب ضد الحكومة والذي يصل في بعض الأحيان إلى التحريض على القتل" على حد قوله.
 
وانقسمت المؤسسات الفلسطينية بعد صراع دام في قطاع بين الاجهزة الأمنية التابعة لعباس والقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية والتي شكلتها حركة حماس، وحسمت حماس الصراع لمصلحتها في قطاع غزة بالسيطرة على مقار الأمن وهو ما اعتبره عباس انقلابا أفضى لحل حكومة الوحدة بقيادة إسماعيل هنية.

أما النائب المستقل حسن خريشة وهو عضو في حركة فتح فقال في تصريح له "تسلمنا رواتبنا في المجلس التشريعي عن الشهرين الماضيين، ولم يتسلم 25 نائباً من كتلة التغيير والإصلاح (المؤيدة لحماس) رواتبهم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة