إيقاف ثلاثة يشتبه بتسببهم في حرائق بسيدني   
الجمعة 1422/10/13 هـ - الموافق 28/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجل إطفاء يكافح حريقا بأحد ضواحي سيدني أول أمس
أوقفت الشرطة الأسترالية ثلاثة فتيان للاشتباه في علاقتهم بتدبير ثلاثة حرائق صغيرة في منطقة بمدينة سيدني جنوب شرق أستراليا. في غضون ذلك يستعد رجال الإطفاء الأستراليون لمواجهة شاقة مع حرائق الغابات في اليومين المقبلين مع الارتفاع المتوقع في درجات الحرارة، وذلك بعد فترة هدوء نسبي اليوم.

فقد قالت متحدثة باسم الشرطة إنه تم اعتقال ثلاثة فتيان يبلغون من العمر 15 عاما في الضواحي الجنوبية لسيدني بولاية نيو ساوث ويلز للتحقيق معهم بشأن علاقتهم بثلاثة حرائق في منطقة شيلهاربور. وأضافت أنه تم إطلاق سراح الفتيان في وقت لاحق لحضور اجتماع للشباب على أن يراجعوا قسم الأحداث بوزارة العدل بعد ذلك. وذكرت شرطة شيلهاربور أن الفتيان الثلاثة ربما توجه إليهم نصيحة.

وأوضحت المتحدثة الأسترالية أن الشرطة وصفت الحرائق الثلاثة التي اندلعت بمناطق سكنية بأنها صغيرة ومحدودة حيث أخمدها رجال الشرطة والسكان بسرعة.

وقد أعلنت السلطات الأسترالية أمس عن تشكيل قوة خاصة من الشرطة لتعقب المسؤولين عن حرق الغابات في ضواحي مدينة سيدني، إذ اعتبرت الشرطة أنه يوجد نحو 40 حريقا من بين أكثر من 100 ليس لها تفسير إلا أنها أشعلت عمدا. وذكرت الشرطة أن العقوبة القصوى لمتعمدي إشعال الحرائق هي السجن 14 عاما أو الغرامة.

وقد تحسنت الأحوال الجوية اليوم مما سمح بحصول رجال الإطفاء على قسط من الراحة، لكن التوقعات تشير إلى أن حرارة الجو سوف ترتفع إلى 39 أو 40 درجة مئوية في اليومين المقبلين مما ينذر بمواجهة شاقة بين الإطفائيين والنيران. يشار إلى أن الحرائق أتت على 150 مزرعة وحرمت نحو 12 ألف مسكن من التيار الكهربائي في غضون الأيام الخمسة الماضية لكن لم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو قتلى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة