عبد ربه يأمل في التتويج بأنغولا   
الثلاثاء 1431/2/4 هـ - الموافق 19/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:28 (مكة المكرمة)، 15:28 (غرينتش)
حسني عبد ربه أحد الأعمدة الرئيسية بالمنتخب المصري (رويترز-أرشيف)

لعب حسني عبد ربه دورا كبيرا في تتويج المنتخب المصري بالنسخة السابقة من كأس أمم أفريقيا لكرة القدم "غانا 2008" حيث اختير لنيل لقب أفضل لاعب، وبات يأمل بالتتويج مجددا خلال النهائيات الحالية التي تستضيفها أنغولا.
 
وفضلا عن تفوقه بصناعة الهجمات والتمريرات الحاسمة، فإن اللاعب يمتاز بالتسديد البعيد المدى وهزّ الشباك حيث سجل أربعة أهداف بالنهائيات السابقة صنفته ثاني الهدافين بفارق هدف واحد خلف الكاميروني صامويل إيتو هداف البطولة.
 
وإذا كان اللاعب عوّض غيابه عن النسخة قبل الأخيرة التي استضافتها بلاده عام 2006 بسبب الإصابة وقاد المنتخب إلى الاحتفاظ باللقب، فإنه يأمل في لقب ثان حتى يتساوى مع رفقاء دربه محمد أبو تريكة وعمرو زكي الغائبين عن النسخة الحالية بسبب الإصابة.
 
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن عبد ربه قوله "أي لاعب يحلم بإحراز اللقب القاري، لسوء حظي تعرضت إلى الإصابة بالنسخة قبل الأخيرة وحرمت من المساهمة في إنجاز زملائي بالكأس الخامسة، لكني عوضت  بإحراز السادسة وكلي أمل في الظفر بالسابعة للمنتخب والثانية في سجلي الشخصي".
 
 وتابع "الشعب المصري بأكلمه ينتظر التتويج في أنغولا لتضميد جراح الفشل المونديالي، عندما تساهم بنفسك في التتويج فذلك شعور استثنائي لا مثيل له".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة