مصرع 14 مهاجرا غير نظامي تحت عجلات قطار بمقدونيا   
الجمعة 1436/7/6 هـ - الموافق 24/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:06 (مكة المكرمة)، 11:06 (غرينتش)

أفاد التلفزيون المقدوني بأن 14 شخصا، من المهاجرين غير النظاميين، لقوا حتفهم تحت عجلات قطار قرب مدينة فيليس بوسط مقدونيا في وقت متأخر من مساء أمس الخميس.

ووقع الحادث الذي أكده مسؤول حكومي عندما كان المهاجرون -الذين لم تحدد جنسياتهم- يحاولون عبور واد ضيق على الطريق إلى غرب أوروبا.

ووفق المتحدث باسم الداخلية المقدونية إيفو كوتيفيسكي، فإن الشرطة عثرت على ثمانية أشخاص أحياء، وفتحت تحقيقا بالحادث، مشيرا إلى أنه يتم البحث عن مجموعة أخرى من المهاجرين غير النظاميين.

رحلة ومخاطر
ووفق وكالة الأناضول، فإن المهرب الذي يتعامل معه المهاجرون غير النظاميين، طلب منهم اتباع سكة القطار حتى الوصول إلى قرية لونيا الحدودية مع صربيا.

وبسبب الرحلة التي تستمر ما بين ثلاثة وخمسة أيام سيرا على الأقدام وبسبب الجوع، يفقد الكثير منهم تركيزه في ساعات السير التي تتم ليلا من أجل التخفي عن أنظار الشرطة.

يُشار إلى أن مقدونيا، الواقعة في أقصى جنوب جمهورية يوغسلافيا السابقة، تعد بوابة كبيرة إلى أوروبا بالنسبة للمهاجرين غير النظاميين القادمين من أفريقيا والشرق الأوسط.

ولدى البلاد سمعة سيئة كدولة مضيفة لطالبي اللجوء الذين نادرا ما يختارون البقاء، ويفضلون مواصلة رحلتهم إلى دول شمال وغرب أوروبا الأكثر ثراء. 

وجاء هذا الحادث، بعد ساعات من القمة الاستثنائية للقادة الأوروبيين التي عُقدت في بروكسل لوضع حد لتكرار غرق القوارب المحملة بالمهاجرين في البحر الأبيض المتوسط.

وقد توصلت القمة إلى خطة عامة، تقضي باتخاذ إجراءات عاجلة لمراقبة السواحل الأوروبية ونجدة المهاجرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة