تحذير من ظهور نسخة أخرى من تنظيم الدولة   
الأحد 29/8/1437 هـ - الموافق 5/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:44 (مكة المكرمة)، 8:44 (غرينتش)

قالت صحيفة صنداي تايمز إن مسؤولين أميركيين حذروا الحكومة العراقية من أن حملتها للسيطرة على الفلوجة ربما تؤدي إلى ظهور شكل آخر من تنظيم الدولة إذا أفسدت الحكومة هجومها وما بعده.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إنه وفي الوقت الذي تعهد فيه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بتجنب نزيف الدم الطائفي الذي قسم العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003، ينتاب القلق حلفاء العراق الأميركيين من أن مذبحة واسعة من الممكن أن تهزم تنظيم الدولة لكنها ربما تفتح بابا لعودته بشكل آخر مستغلا الغضب السني.

ولفتت الصحيفة الانتباه إلى أن العبادي ورغم التحصينات القوية قد تعهد الأسبوع الماضي بانتصار سريع معلنا أن العلم العراقي سيرفع داخل الفلوجة خلال أيام قليلة.

وأوردت التايمز أن القوات العراقية والمليشيات الشيعية وبعض رجال القبائل السنية والضربات الجوية من الحلفاء الغربيين يقاتلون 900 مسلح من تنظيم الدولة داخل الفلوجة التي يوجد داخلها حاليا خمسون ألف شخص.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين عسكريين أميركيين قولهم إن المدافعين عن المدينة شيدوا دوائر من الشراك الملغمة التي صممت لتدمير أي قوة متقدمة، وأقاموا منازل متفجرة بأكملها إذا دخلها أي شخص فإنها تنفجر وتحطم نصف مساحة الحي الذي توجد به.

وقال المتحدث باسم التحالف الغربي العقيد كريستوفر كارفر إن لدى المدافعين بنادق آلية ثقيلة ومدفعية ومورتر وألغاما ومواقع دفاع معقدة، بالإضافة إلى الأنفاق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة