تجدد الاشتباكات بين النصرة وثوار سوريا بإدلب   
الجمعة 1436/1/7 هـ - الموافق 31/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:35 (مكة المكرمة)، 18:35 (غرينتش)

اندلعت الجمعة اشتباكات بين جبهة النصرة وتنظيم جبهة ثوار سوريا، إحدى أكبر القوى المقاتلة في المعارضة السورية، في منطقة جبل الزاوية بمحافظة إدلب شمالي غرب سوريا، وتبادل الطرفان الاتهامات على مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الاشتباكات العنيفة تجددت بين مسلحي جبهة النصرة ومقاتلي جبهة ثوار سوريا في محيط بلدة دير سنبل، المعقل الرئيسي لجبهة ثوار سوريا في محافظة إدلب، وتحدث عن وقوع "خسائر بشرية في صفوف الطرفين".

ويأتي ذلك بعد أيام على جولة من المعارك الدامية بين الطرفين في المنطقة نفسها تمكنت خلالها جبهة النصرة من السيطرة على سبع قرى وبلدات في جبل الزاوية من مقاتلي جبهة ثوار سوريا. ولم يعرف السبب الرئيسي لهذه المواجهات.

واستمرت المعارك السابقة يومين، وأفاد المرصد وناشطون بأنه تم التوصل ليلة الخميس إلى الجمعة لاتفاق على نشر "قوة صلح" مؤلفة من 15 فصيلا مقاتلا بينهما في جبل الزاوية، إلا أن الاشتباكات سبقت انتشار القوة.

ونشر ناشطون على موقع "يوتيوب" الجمعة شريط فيديو قالوا إنه لقائد جبهة ثوار سوريا جمال معروف في جبل الزاوية، وهو يسير بين مقاتلين آخرين ويهاجم جبهة النصرة وزعيمها أبو محمد الجولاني.

ومما قاله معروف في الشريط "من هنا من قلب جبل الزاوية، أقول يا جولاني، (...) أتحداك أن تظهر على حقيقتك، أتحداك يا خارجي.. يا من شوهتم الأجسام وشوهتم الدين، لماذا تقاتلوننا؟ اذهبوا وقاتلوا النظام".

وأشار معروف إلى أن جبل الزاوية "تحررت" في 2011 حتى قبل نشأة جبهة النصرة. وأضاف متوجها إلى الجولاني، "ما أنت إلا مثل البغدادي"، في إشارة إلى زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي.

في المقابل، اتهم حساب جبهة النصرة الرسمي على موقع تويتر جمال معروف بالفساد "والانحراف عن طريق الثورة"، وأشار إلى أن الجبهة كان لها "دور بارز في تحرير جبل الزاوية".

وكانت كل هذه الفصائل تقاتل جنبا إلى جنب في بداية النزاع العسكري ضد النظام، وكان ريف إدلب المنطقة الأولى التي تمكن مقاتلو المعارضة من إخراج قوات النظام منها في الأشهر الأولى للحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة