زعيم مدغشقر الجديد يلغي اتفاقا مع سول أجج التمرد   
الخميس 1430/3/22 هـ - الموافق 19/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:49 (مكة المكرمة)، 12:49 (غرينتش)
رئيس مدغشقر الجديد يلغي اتفاقا مع كوريا الجنوبية (الفرنسية)
ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن مشروعا مع كوريا الجنوبية لتحويل مدغشقر إلى سلة خبز -وهو ما وُصف بأنه استعمار جديد- انتهى فجأة أمس عندما أعلن أندري راجولينا الرئيس الجديد للجزيرة الواقعة في المحيط الهندي، تعليقه للمشروع.
 
وقالت الصحيفة إن الاتفاقية اللوجستية مع شركة دايو لاستئجار قطعة أرض زراعية ضخمة (تعادل نصف مساحة بلجيكا) لزراعة المحاصيل الغذائية وإرسالها للعاصمة الكورية الجنوبية سول كانت مصدر استياء شعبي ساهم في سقوط الرئيس السابق للجزيرة مارك رافالومانانا.
 
وأشارت إلى أن إفشاء المشروع كان المحفز الذي حول السخط الخامد من حكم رافالومانانا إلى تمرد خلعه من منصبه أول أمس.
 
وأضافت أن ما تسرب من أخبار بأن شركة دايو ربما لا تدفع شيئا مقابل الأرض هو الذي عجل بالاضطراب السياسي.
 
وجاء إعلان راجولينا بعد ساعات من تصريح مسؤولي دايو بأنهم سيمضون قدما في المشروع بغض النظر عن الموقف السياسي.
 
وقالت الصحيفة إن مشروع دايو أصبح الأهم بين عدد من الاستثمارات الزراعية الخارجية المشابهة في أفريقيا. وأضافت أن سباق الإنتاج الخارجي هو علامة على مدى سعي الدول، وخاصة في الشرق الأوسط وفي آسيا كذلك، لتأمين الغذاء بعد الأزمة الغذائية التي حدثت العام الماضي وجعلت أسعار بعض المحاصيل الأساسية كالأرز والقمح ترتفع ارتفاعا جنونيا، ناهيك عن فرض قيود على التصدير.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة