عرفات يتهم بن لادن باستغلال الفلسطينيين   
الأحد 1423/10/11 هـ - الموافق 15/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ياسر عرفات
دعا الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن إلى الكف عن استغلال القضية الفلسطينية لتحقيق مصالحه الخاصة وفي مقدمتها كسب تأييد العالم الإسلامي.

وقال عرفات في تصريحات صحفية إن بن لادن يتحدث الآن عن فلسطين رغم أنه لم يقدم أي مساعدة لقضيتها، وإنما كان يخدم في منطقة أخرى وصفها بأنها مختلفة تماما وضد مصالح الفلسطينيين. وأضاف مخاطبا بن لادن "لا تتستر وراء القضية الفلسطينية".

وجاءت تصريحات عرفات في مقابلة مع صحيفة صنداي تايمز بعد بيان نسب للقاعدة على موقع إسلامي على شبكة الإنترنت أعلن مسؤولية التنظيم عن هجوم على فندق يملكه إسرائيلي بمدينة مومباسا بكينيا الشهر الماضي أسفر عن مصرع 16 شخصا.

وبعد هذا البيان نشر إعلان على موقع مؤيد للقاعدة على الإنترنت يعلن تأسيس "تنظيم القاعدة الإسلامي في فلسطين" والذي "سيعمل كقاعدة قوية لاستعادة حقوق شعبنا العربي والمسلم في فلسطين".

وقال الرئيس الفلسطيني إن تنظيم القاعدة حاول تبرير الهجمات بإعلان أنها جزء من حملة لتحرير الأراضي الفلسطينية من الاحتلال الإسرائيلي. كما رفض عرفات ادعاءات رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بأن القاعدة أسست وجودا لها في الأراضي التابعة للسلطة الفلسطينية في قطاع غزة وفي لبنان.

ووصف عرفات تلك الادعاءات بأنها "أكاذيب كبيرة"، وقال إن شارون يريد أن يغطي على هجماته العسكرية على الشعب الفلسطيني بوجه جديد رغم أنه يعرف أنه لا توجد علاقة بين القاعدة وفلسطين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة