مقتل 32 طالبانيا وجنديين أميركي وكندي باشتباك بأفغانستان   
الخميس 1427/2/29 هـ - الموافق 30/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)

عناصر حركة طالبان يكثفون هجماتهم على القوات الدولية المنتشرة جنوبي البلاد (الفرنسية)

قالت القوات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان إنها قتلت 32 مسلحا من حركة طالبان هاجموا قاعدة في جنوب أفغانستان مما أدى كذلك إلى مقتل جندي أميركي وآخر كندي.

وفي الاشتباك الذي تلا هجوم عناصر طالبان واستمر عدة ساعات في مقاطعة هلمند جنوبي البلاد دمرت قوات التحالف مركزين لمسلحي طالبان يحتويان على أسلحة ومواد لصنع القنابل. وأصيب في القتال أربعة جنود من قوات التحالف وجندي أفغاني.

وهاجم المسلحون القاعدة التابعة الواقعة بمنطقة سانغين في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء مستخدمين قذائف الهاون والقذائف الصاروخية والأسلحة الخفيفة.

ويعد هذا أكبر هجوم على قاعدة تابعة للتحالف منذ أشهر ويأتي بعد أسبوعين من إعلان حركة طالبان إطلاق حملة هجمات جديدة في فصل الربيع.

وحسب متحدث باسم التحالف فإن مقاتلات التحالف ألقت ثلاث قنابل زنة كل منها نحو 250 كلغ وقنبلتين زنة كل منهما 500 كلغ كما أطلقت الصواريخ شديدة الانفجار والصواريخ الموجهة والقذائف الحارقة.

وجاء في بيان لقوات التحالف أن "20 من الأعداء قتلوا إضافة إلى مقتل 12 في وقت سابق في اشتباك بدأ في ساعات الصباح حيث هزمت قوات التحالف أعدادا كبيرة من الأعداء كانوا يحاولون الانسحاب والعودة إلى مخابئهم".

وتشهد مقاطعة هلمند أعنف عمليات تشنها عناصر من طالبان منذ الإطاحة بنظامهم في في أواخر عام 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة