اجتماع لدول الصحراء لمواجهة القاعدة   
الأحد 1431/3/29 هـ - الموافق 14/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:09 (مكة المكرمة)، 20:09 (غرينتش)
القاعدة تبنت عددا من عمليات خطف الأجانب بمنطقة الساحل الافريقي (الفرنسية-أرشيف)
يعقد وزراء خارجية دول الساحل والصحراء الثلاثاء المقبل اجتماعا بالجزائر لوضع خطة عمل مشتركة للتصدي لتنظيم القاعدة.
 
ومن المقرر أن تشارك في الاجتماع الجزائر وبوركينا فاسو وتشاد وليبيا ومالي والنيجر وموريتانيا.
 
وقال الوزير الجزائري المكلف بالشؤون المغاربية والأفريقية عبد القادر مساهل في تصريح للإذاعة الجزائرية السبت إنه لا يمكن تحقيق أي تنمية في منطقة الساحل الأفريقي دون إحلال السلام والأمن.
 
وكان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تبنى عددا من عمليات خطف أجانب في منطقة الساحل والصحراء الكبرى، وهو ما أثار تخوفات من استغلال التنظيم للمنطقة في الإعداد لهجمات كبيرة في مناطق خارجها.
 
وأدى إفراج مالي الشهر الماضي عن أربعة أشخاص يشتبه بأنهم من المتشددين استجابة لمطلب للقاعدة بعد أن هدد التنظيم بقتل الرهينة الفرنسي بيير كامات.
 
وسحبت الجزائر وموريتانيا سفيريهما من مالي احتجاجا على الخطوة المالية.
 
وفي سياق ذلك بدأ وزير خارجية مالي مختار وان اليوم زيارة إلى نواكشوط، في محاولة لتطويق هذه الأزمة الدبلوماسية.
 
وأوضح مصدر دبلوماسي أن المسؤول المالي سيلتقي الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة