دعوة بإسرائيل إلى الاستعداد للحروب   
الاثنين 7/6/1432 هـ - الموافق 9/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 3:49 (مكة المكرمة)، 0:49 (غرينتش)

جنود إسرائيليون في استعراض عسكري أثناء الاحتفال (الفرنسية)

دعا رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بيني غانتس الأحد الجيش إلى الاستعداد لحروب على جميع الجبهات معا وأن تتحول إسرائيل كلها إلى جبهة واحدة، في حين اعتبر الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز أن الجنود الإسرائيليين القتلى " شقوا الطريق إلى السلام".

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن غانتس قوله في خطاب ألقاه في باحة حائط البراق بالبلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة مساء الأحد في مراسم إحياء ما تطلق عليه إسرائيل ذكرى الجنود الإسرائيليين القتلى، إن على الجيش أن يكون مستعدا لتحديات متنوعة متزايدة في كل واحدة من الجبهات وربما في جميعها وأن يصبح الشعب كله بمثابة جبهة واحدة.

واعتبر غانتس "أن الجيش الإسرائيلي واصل تنفيذ مهماته حاملا بيده بوصلة أخلاقية صلبة، وأثبتنا للعالم ميدانيا وبعشرات العمليات العسكرية أن جنودنا وضباطنا يحملون في قلبهم قيم طهارة السلاح وأعلى المبادئ الأخلاقية".

إسرائيليون أثناء الاحتفال
في مدينة نتانيا الساحلية (الفرنسية)
بيريز
من جانبه قال بيريز "إن إسرائيل أقوى اليوم من أي وقت مضى، وإن إسرائيل لن تتنازل عن احتمالات التوصل إلى سلام كامل وحقيقي، وإذا سقطت فرصة واحدة فإننا سنبحث عن فرصة جديدة".

وأضاف "أنه يتعالى في منطقتنا الآن صوت عربي يدعو للتحرر والديمقراطية في المنطقة، ونحن نتمنى لهم النجاح في جهودهم. وكشعب ذاق طعم الحرية وتبنى القدرات الكامنة في العلم، فإننا نؤمن بأن أي شعب يحرر نفسه من الظلم سيتبنى العلم ويعرف كيف يصنع شيئا من لا شيء".

ورأى بيريز "أن يوما سيأتي وتزول العداوة ونعيش كجيران بين جيران، وسيأتي يوم ونعرف أنهم (أي الجنود الإسرائيليين القتلى) لم يدافعوا فقط عن حياتنا، وإنما شقوا الطريق للسلام القادم، وهم أبطال حرب وحاملو شعلة السلام معا".

وأضاف "لن نرتاح ولن نهدأ حتى يعود جميع جنودنا المخطوفين والمفقودين إلى الوطن، ولن نرتاح ولن نهدأ حتى نرى (الجندي الأسير في قطاع غزة) جلعاد شاليط هنا بيننا سالما معافى".

نتنياهو يلقي خطابه أثناء الاحتفال (الفرنسية)
نتنياهو
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال في وقت سابق من مساء الأحد لدى افتتاحه مراسم إحياء ذكرى الجنود والمدنيين الذين قتلوا في هجمات ضد أهداف إسرائيلية، إن حكومته تعمل بصورة خفية عن الأعين من أجل إعادة الجنود الأسرى والمفقودين وخص بالذكر شاليط.

وقال نتنياهو في خطاب ألقاه في موقع اللطرون قرب القدس "إنه لا يمر يوم لا نعمل فيه من أجل سلامة جنودنا الأسرى والمخطوفين والمفقودين من أجل إعادتهم إلى الوطن وبينهم جلعاد شاليط".

وتطرق إلى الأوضاع في العالم العربي وقال "إن قلاعا انهارت وزعماء تغيروا والزلزال لم ينته، وكلما مرت الأيام ثمة أمر واحد آخذ بالاتضاح وهو أن إسرائيل هي جزيرة معزولة من الحرية والديمقراطية والتقدم في مجال كبير مظلم".

وأضاف "أنه بنظرة إلى الـ63 عاما الماضية بالإمكان القول إن ثلاثة إنجازات كبيرة جدا حققتها الدولة وهي إعادة قوة الدفاع إلى الشعب اليهودي وبناء دولة يعتز بها وتنمية الديمقراطية كشعلة تضيء سماء الشرق الأوسط".

وتابع نتنياهو "آمل أن تضيء الحرية والتقدم سماء بلدان أخرى، ونأمل أن يعيشوا معنا بسلام، لكن حتى يأتي ذلك اليوم وبعده أيضا، نعرف أنه يوجد ضمان واحد لوجودنا ومستقبلنا وهو جيش الدفاع الإسرائيلي، القوة العبرية المدعومة بروح الشعب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة