البنتاغون يقر بوجود أسرى بغوانتانامو دون سن الـ 16   
الجمعة 1424/2/24 هـ - الموافق 25/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنديان أميركيان يعيدان أسيرا مصابا إلى زنزانته في قاعدة غوانتانامو في كوبا عقب إجراء تحقيقات معه (أرشيف)
أقرت متحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) القومندان بربرة بورفايند بوجود عدد من الأسرى المعتقلين في قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا هم دون السادسة عشرة من العمر.

ورفضت بورفايند أن توضح عدد هؤلاء الأسرى وتاريخ وصولهم إلى هذه القاعدة العسكرية، وظروف اعتقالهم، واكتفت بالقول "إنهم مقاتلون أعداء، ليس لسنهم أي علاقة باعتقالهم، هم معتقلون في غوانتانامو لأنه يوجد سبب لهذا الأمر"، مؤكدة أن هؤلاء الشبان لا يحملون أوراقا ثبوتية وأن سنهم تحدد استنادا إلى تحاليل أجرتها القوات المسلحة الأميركية دون أن تكشف عن تاريخ إجراء هذه التحاليل، التي تم فصل هؤلاء الشبان عن بقية الأسرى بناء عليها كما أوضحت المتحدثة باسم البنتاغون.

وخلصت بورفايند إلى القول "نقر بأن الظروف التي حملتهم إلى هنا هي ظروف تعيسة، ولكن تجنيد الأطفال أو الشبان الصغار في المعارك هو حقيقة في كثير من الأماكن في العالم".

وحسب السلطات الأميركية فإنه يوجد في قاعدة غوانتانامو نحو 660 أسيرا في إطار الحرب ضد الإرهاب، غير أن اعتقال هؤلاء لا يرتكز على أي أساس شرعي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة