عشرات القتلى والمفقودين في فيضانات شمال غربي أفغانستان   
السبت 1427/10/27 هـ - الموافق 18/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:21 (مكة المكرمة)، 12:21 (غرينتش)
 فيضانات أفغانستان شردت المئات عن منازلهم (رويترز-أرشيف)
قتل 53 شخصا على الأقل ولايزال مائة شخص آخرين في عداد المفقودين جراء فيضانات عارمة اجتاحت شمال غرب أفغانستان أعقبت هطول أمطار غزيرة.
 
وجرفت المياه عشر قرى تقع على نهر مرغبي، فيما تسببت السيول الجارفة بإحداث أضرار بأكثر من خمسة آلاف منزل بينها ألف بيت دمرت بشكل كامل فيما نفق آلاف المواشي.
 
ووصفت السلطات الفيضانات بأنها الأخطر التي تشهدها أفغانستان منذ سنوات، مشيرة إلى أن الفيضانات أجبرت أكثر من ألف شخص على النزوح عن ديارهم.
 
وقال رئيس فريق الإغاثة إن الفريق العامل معه انتشل 53 جثة منذ يوم الخميس الماضي بينهم عدد كبير من الأطفال. ويعاني عمال الإغاثة من صعوبات بسبب وقوع المنطقة المنكوبة بين جبال معزولة في ولاية بادغيس المحاذية للحدود مع تركمانستان.
 
كما دمرت الفيضانات 150 منزلا في  ولاية هرات المجاور لكن لم ترد تقارير عن وقوع خسائر في الأرواح.
 
وأرسلت وحدات من القوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن في أفغانستان (إيساف)  إلى المنطقة لتقديم مساعدات طبية عاجلة.
 
وهطلت أمطار غزيرة في الأيام الأخيرة على أفغانستان مما تسبب بسيول بينما كان السكان يواجهون من قبل جفافا مستمرا منذ سنوات. وتركزت موجة الجفاف السابقة أساسا في ولاية بادغيس حيث اضطر آلاف السكان للنزوح عنها.
 
وتشهد أفغانستان بانتظام فيضانات مدمرة غير أنه كثيرا ما يصعب الحصول على  أرقام عن الضحايا والخسائر في المناطق المعزولة والنائية. وأوقعت الفيضانات العام الماضي 115 قتيلا في ولاية أورزغان و76 في ولاية فراه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة