اليابان تكتشف ثاني إصابة بمرض جنون البقر   
الخميس 1423/11/21 هـ - الموافق 23/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يابانيون يفحصون دماغ إحدى الأبقار أثناء دورة تدريبية عقب اكتشاف حالة إصابة بمرض جنون البقر (أرشيف)
أعلنت اليابان اليوم الخميس عن اكتشاف حالة إصابة أخرى بمرض جنون البقر هي الثانية في أقل من أسبوع والسابعة منذ اكتشاف المرض في البلاد في سبتمبر/ أيلول 2001.

فقد قالت وزارة الصحة اليابانية إن عدوى المرض الذي يسبب تلفا بالمخ اكتشفت في بقرة من سلالة (هولشتاين) عمرها 81 شهرا في جزيرة هوكايدو الرئيسية شمالي اليابان.

وجاء اكتشاف حالتي الإصابة الجديدتين في وقت بدأت تعود فيه الثقة إلى صناعة اللحوم اليابانية مع ارتفاع معدلات الاستهلاك رغم أن مصدر المرض مازال غامضا.

ومرض جنون البقر المعروف باعتلال الدماغ الإسفنجي يرتبط بمرض (كروتزفيلت ياكوب) وهو الشكل المغاير الذي يصيب البشر وتسبب في وفاة 130 شخصا في أوروبا لكنه لم يظهر في اليابان.

وانخفض استهلاك لحوم الأبقار بنحو 70% عقب تفشي المرض حيث تخلى اليابانيون عن أطباقهم الشهية من لحوم الأبقار خوفا من التقاط العدوى بالمثيل البشري للمرض. وتراجعت الواردات أيضا من أكبر الأسواق في الولايات المتحدة وأستراليا بعد أن تحولت كراهية المستهلكين للحوم الأبقار المحلية إلى نظيرتها الأجنبية.

لكن أحدث بيانات أظهرت أن الطلب على لحوم الأبقار المحلية والمستوردة يقترب من مستويات ما قبل تفشي الإصابة بمرض جنون البقر. ويرجع ذلك بشكل كبير إلى القرار الذي اتخذته الحكومة في أكتوبر/ تشرين الأول 2001 ويقضي بإجراء اختبارات إجبارية بشأن مرض جنون البقر على كل رؤوس الماشية التي تذبح لغرض الطعام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة