باكستان تعتزم استئناف العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع الهند   
الأحد 1424/3/3 هـ - الموافق 4/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال متحدث رسمي باكستاني إن إسلام آباد قررت استئناف العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع الهند مشيرا إلى أن قرارا تم اتخاذه في هذا الصدد.

وأضاف المتحدث الذي طلب عدم ذكر اسمه أن القرار الرسمي سيعلن في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

في السياق نفسه دعا رئيس الوزراء الباكستاني مير ظفر الله خان جمالي في خطوة غير معتادة جميع زعماء المعارضة البرلمانية لحضور اجتماع لبحث أحدث التطورات مع الهند غدا الاثنين.

ورجحت مصادر قريبة من الحكومة أن يبلغ جمالي المعارضة بالإجراءات التي وعد بإعلانها قريبا لتحسين العلاقة مع الهند. ومن جهتهم أكد مسؤولو المعارضة الباكستانية تلقيهم الدعوة.

مير ظفر الله خان جمالي
وقال مولوي شاه أحمد نوراني رئيس مجلس العمل المتحد الذي يضم ستة أحزاب إسلامية إن جمالي "دعا كل الزعماء البرلمانيين". وأضاف أنه سيحضر الاجتماع لإطلاع جمالي على رأي المجلس مؤكدا أن كشمير لابد أن تتصدر جدول الأعمال في أي محادثات قبل قضايا التجارة أو الاتصالات.

ويثور خلاف مرير بين الحكومة والمعارضة البرلمانية التي يطغى عليها مجلس العمل بشأن سلطات الرئيس برويز مشرف والتعديلات الدستورية التي أدخلها قبل إجراء انتخابات في أكتوبر/ تشرين الأول 2002. ويجري الجانبان محادثات لإنهاء هذه الخلافات التي أثرت سلبا في عمل البرلمان في الأشهر الستة الماضية.

وأبلغ جمالي وزير الخارجية الأميركي كولن باول أمس أنه وجه دعوة رسمية إلى نظيره الهندي أتال بيهاري فاجبايي لزيارة باكستان وأنه سيعلن قريبا عن إجراءات تهدف إلى تشجيع السلام في المنطقة.

وكان فاجبايي قد أعلن الجمعة الماضية أنه سيقوم بمحاولة حاسمة للتوصل إلى سلام مع باكستان ولإبعاد شبح التوتر بينهما، كما ذكر أن الهند ستعين سفيرا إلى إسلام آباد وستعيد الروابط الجوية. ورحبت باكستان في حينه بالإعلان الهندي وقالت إنها مستعدة لإجراء محادثات في كل القضايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة