واشنطن تستعجل بيونغ يانغ لكشف برنامجها النووي   
الثلاثاء 1429/1/1 هـ - الموافق 8/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:37 (مكة المكرمة)، 15:37 (غرينتش)
هيل يتحدث للصحفيين في مطار سول بكوريا الجنوبية أمس (الفرنسية)
حثت الولايات المتحدة كوريا الشمالية بالتعجيل في كشف كل ما يتعلق ببرنامجها النووي.
 
ودعا مساعد وزيرة الخارجية الأميركية كريستوفر هيل من العاصمة الكورية الجنوبية سول بيونغ يانغ إلى التعامل بشفافية وأن تقوم بكشف كل ما يتعلق ببرنامجها النووي حسب الاتفاق.
 
وهو يشير إلى اتفاق أبرمته كوريا الشمالية في فبراير/شباط 2007 لتفكيك برنامجها النووي مع كل من كوريا الجنوبية والصين والولايات المتحدة واليابان وروسيا، وهي الدول الست المشاركة في المفاوضات بشأن البرنامج النووي الكوري الشمالي.
 
وكان أمام كوريا الشمالية مهلة حتى 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي للانتهاء من تفكيك محطتها النووية الرئيسية وتقديم إعلان شامل بنشاطاتها النووية بموجب اتفاق ولكن ذلك لم يتم.
 
وفي السياق رجح خبراء أميركيون نقلا عن خبراء صينيين أن بكين قررت إرسال قوات إلى بيونغ يانغ في حال أي اضطراب سياسي لتأمين منشآتها النووية.
 
وقال الخبراء في تقرير أميركي إن الصين ستكون حريصة على التشاور مع الأمم المتحدة ولكن من غير المستبعد قيامها بتحرك أحادي الجانب.
 
وجاء في التقرير أن الصين ستتحمل مسؤولية تحقيق الاستقرار في المنطقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة