قوات أميركية إضافية تنتشر على الحدود الأفغانية الباكستانية   
الجمعة 1423/7/7 هـ - الموافق 13/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أميركيون يعودون لقاعدة بغرام الجوية شمالي كابل بعد اشتراكهم في تدريبات عسكرية (أرشيف)
نشرت الولايات المتحدة مزيدا من القوات في قواعد أمامية على طول الحدود الجبلية لأفغانستان مع باكستان، في محاولة لاعتراض تحركات قوات القاعدة وطالبان في المنطقة.

وتستخدم مجموعات صغيرة من القوات الخاصة هذه القواعد الأمامية منذ أشهر، لكن مسؤولين قالوا اليوم إن المواقع يجري توسيعها لاستيعاب أعداد أكبر من القوات النظامية. ويهدف هذا الترتيب في جزء منه إلى تعجيل نشر قوات تقليدية أثناء العمليات.

ومن قبل كان يجري نشر هذه القوات عن طريق قوافل بطيئة الحركة أو باستخدام طائرات الهليكوبتر لنقل القوات من القواعد الخلفية إلى الخطوط الأمامية في حين كان يؤدي لفقد عنصر المفاجأة.

وقال الكابتن وايت رايت قائد سرية في الفرقة 82 المحمولة جوا في قاعدة بولاية خوست الشرقية الحدودية إن الإجراء يمنح قدرات أكبر بكثير للقوات الأميركية على الأرض. ويعني ذلك أنه سيتسنى نشر ما يتراوح بين 650 و800 فرد من القوات التقليدية في مدينة محورية بالنسبة لاستقرار المنطقة.

وقال العقيد روجر كينغ المتحدث باسم القوات الأميركية في مقرها بقاعدة بغرام الجوية شمالي كابل إن الترتيب يبدو ناجحا بالفعل.

ويأمل الجيش الأميركي أن يفرض الترتيب الأخير مزيدا من الضغوط على مقاتلي القاعدة بتقييد تحركهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة