مكتب لتدقيق الحسابات يتهم هاليبرتون بتضخيم الفواتير   
الثلاثاء 1426/2/4 هـ - الموافق 15/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:33 (مكة المكرمة)، 18:33 (غرينتش)

اتهمت وكالة تدقيق الحسابات التابعة لوزارة الدفاع الأميركية "البنتاعون" المجموعة الأميركية "هاليبرتون" بالقيام بعمليات تضخيم فواتير غير مبررة تجاوزت قيمتها مائة مليون دولار، مقابل إعادة تأهيل بنى تحتية نفطية في العراق.

وجاء في الوثيقة التي نشرتها المعارضة الديمقراطية في مجلس النواب الأميركي أن "كيلوغ براون آند روت سيرفيسز" فرع "هاليبرتون" وضعت فواتير بقيمة 108 ملايين دولار تفوق قدرتها على تبريرها حسابيا في إطار عقد شامل حصلت عليه دون استدراج عروض.

وكانت الوكالة قد أنجزت عملية التدقيق في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي قبل الانتخابات الأميركية مباشرة، لكنها لم تنشر حتى الآن رغم مطالبة المعارضة الديمقراطية.

وقال النائب الديمقراطي عن كاليفورنيا هنري وايمن الذي نشر تقرير مكتب تدقيق الحسابات, إنه حصل عليه "بوسائل شبه رسمية".

وتواجه مجموعة "هاليبرتون" التي تولى رئاسة مجلس إدارتها ديك تشيني النائب السابق للرئيس الأميركي منذ العام 1995 حتى العام 2000، انتقادات كثيرة منذ شن الحرب على العراق، الذي أفادت منه مباشرة عبر فوزها بعقود ضخمة لإعادة الإعمار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة