مهرجانات عالمية في الذكرى المئوية لسلفادور دالي   
الثلاثاء 13/12/1424 هـ - الموافق 3/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
سيكون هذا العام هو عام الرسام سلفادور دالي رائد السريالية (الفرنسية)

بمناسبة الذكرى المئوية الأولى لولادة الفنان الإسباني سلفادور دالي (1904-1989) تنظم على مدار هذا العام وفي مناطق مختلفة من العالم سلسلة من المعارض والتظاهرات الفنية تبرز نبوغه الفني والإبداعي ونتاجه المتعدد الأوجه.

ويفتتح هذا الأسبوع في جمعية كايكسا في برشلونة معرض "دالي.. الثقافة الشعبية" الذي سيشكل أبرز تظاهرات المئوية.

وسيجمع هذا المعرض 400 عمل من رسوم وصور فوتوغرافية ومجلات ومخطوطات وبطاقات بريدية وأفلام, تبرز تعاطي دالي مع موضوعات واسعة الشعبية طبعت مجتمع تلك الحقبة, من التليفون ووسائل النقل إلى السينما ووسائل الإعلام. وسينتقل المعرض إلى مدريد في يونيو/ حزيران, ثم إلى متحف دالي في فلوريدا, ومنه إلى روتردام.

وستشكل شخصية دون كيشوت -وهو بطل رواية إسبانية كتبت في القرن السابع عشر وتحكي عن رجل تنتابه أوهام عصر الفروسية- التي استحوذت على حيز كبير من مخيلة دالي, موضوع معرض كبير يقام في متحف لا بيرا (كاتالونيا), حيث ستعرض بين مارس/ آذار وأكتوبر/ تشرين الأول مجموعة كبيرة من الرسوم واللوحات المائية التي تصور قصة ميغيل دي ثيرفانتس، فتكشف فضاء مخيلة جامحة وسيطرة بارعة على الألوان.

وتقيم جمعية ميرو في برشلونة معرضا بين يونيو/ حزيران وسبتمبر/ أيلول, تذكر فيه بالدور الذي لعبه دالي في نشر "البيان الأصفر" الذي أثار جدلا شهيرا بإدانته الثقافة الكلاسيكية لصالح الحداثة المتمثلة في موسيقى الجاز أو السينما.

وبرع دالي في التعامل مع الخدع البصرية، فكان يتقن استخدام الأدوات والوسائل العلمية التي تسمح بخداع النظر. وستشرح هذه المهارة الخاصة وتصور بعدد من الأعمال في متحف السينما في خيرونا (كاتالونيا) بين يونيو/ حزيران وسبتمبر/ أيلول.

وستبرز معارض أخرى التمسك القوي الذي ظل يربط دالي بمسقط رأسه فيغيراس على ساحل كاتالونيا, وإعجابه الكبير بالمهندس غاودي, الكاتالوني مثله ذي المخيلة الواسعة الذي دافع عنه دالي في مجلة مينوتور السريالية كما سيخصص معرض يقام في برشلونة في الربيع للصداقة التي ربطت دالي بالشاعر الأندلسي فيديريكو غارثيا لوركا الذي قتل على يد الفرنكيين خلال الحرب الأهلية الاسبانية.

ويستضيف قصر غراسي في البندقية ابتداء من سبتمبر/ أيلول 2004 أكبر معارض الذكرى المئوية حول دالي الرسام, يتضمن 150 لوحة من كل حقبات عمله, مع التشديد على الحقبة السريالية. وينتقل المعرض بعدها إلى متحف الفن في فيلادلفيا (الولايات المتحدة).

وستشارك دور النشر أيضا في عام دالي, مع الجزء الأول الصادر حديثا من الأعمال الكاملة لسلفادور دالي الواقعة في ثمانية أجزاء وإصدار طبعة فاخرة ومحدودة النسخ لدون كيشوت تتضمن الرسوم الـ38 التي وقعها الفنان عام 1945.

أخيرا وتحت عنوان "الرجل, الفنان والأسطورة", ينظم مؤتمر في أكتوبر/ تشرين الأول في برشلونة, في ما يقيم متحف دالي في سانت بيترسبرغ بفلوريدا في مارس/ آذار مؤتمرا يعرض آخر الدراسات حول نتاج دالي.

ولد سلفادور فيليبي خاثنتو دالي في 11 مايو/ أيار 1904 ومات في 23 يناير/ كانون الثاني 1989 في فيغيراس بمقاطعة كاتالونيا، ويعتبر هو الأكثر شهرة في بلاده بعد مواطنه بابلو بيكاسو. ويرى النقاد والمؤرخون أنه رسام السريالية بامتياز، ويطلق بعض النقاد على السريالية التي تطغى عليها الهلوسة الفنية "الداليّة"، لكنه في ختام حياته اتخذ في فنه اتجاها أقرب إلى الصوفية الكاثوليكية.

واشتغل سلفادور دالي في السينما فأجاد في الإخراج وصمم العديد من الديكورات والأزياء للأفلام السينمائية والمسرحيات، واشتغل في تصميم الجواهر والملصقات الفنية والأثاث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة