روسيا مستاءة للانحياز الأميركي لجورجيا بقضية الصاروخ   
الاثنين 1428/8/7 هـ - الموافق 20/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:40 (مكة المكرمة)، 18:40 (غرينتش)
قائد سلاح الجو الروسي إيغور خفوروف (يسار) مع خبراء جورجيين ودوليين بموقع الحادث (الفرنسية)

عبرت روسيا عن خيبة أملها لما قالت إنه انحياز من الولايات المتحدة ودول أخرى لجورجيا في قضية الصاروخ.
 
وقالت جورجيا قبل أسبوعين إن طائرة روسية أطلقت صاروخا وزنه طن, سقط في مزرعة تقع على 65 كيلومترا من العاصمة تبليسي, لكنه لم ينفجر.
 
وقالت روسيا إن الاتهامات مفبركة, ورفضت نتائج تحقيق فريق دولي من لاتفيا وليتوانيا والسويد والولايات المتحدة  جاء فيه أن الصاروخ أطلقته طائرة روسية.
 
وقال النائب الأول لوزير الخارجية غريغوري كاراسين إن "جورجيا وبعض شركائها الغربيين حاولوا في عجلة كبيرة.. وفي غضون ساعات قليلة اتهامنا بالعدوان على جورجيا".
 
ودعا إلى تفادي العجلة في مثل هذه الأمور, خاصة أن "الحديث هو عن استقرار المنطقة".
 
وبحث القضية الاثنين في تبليسي وزير الخارجية الكرواتي السابق ميومير زوزول, مبعوثا عن منظمة الأمن والتعاون الأوروبي -التي تضم 56 بلدا- على أن ينتقل بعدها إلى موسكو. 
 
وترتاب روسيا في علاقات جورجيا مع  الغرب خاصة بعد أن أعلن رئيسها ميخائيل ساكاشفيلي رغبته في ضم بلاده إلى منظمة حلف شمال الأطلسي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة