التوتر بين روسيا والغرب يخيم على قمة العشرين   
السبت 22/1/1436 هـ - الموافق 15/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:30 (مكة المكرمة)، 6:30 (غرينتش)

تنطلق اليوم في بريزبين بأستراليا اجتماعات قمة مجموعة العشرين التي من المقرر أن يناقش فيها قادة الدول الكبرى قضايا سياسية ومشاورات الاقتصاد العالمي والمناخ، وسط توتر دبلوماسي متفاقم بين روسيا والغرب.

وعشية القمة التي تستمر حتى الأحد، تبنت بريطانيا وأستراليا الجمعة لهجة حادة تجاه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، واختصرت صحيفة "كوريير ميل" الأسترالية هذا الاستقطاب الثنائي بنشر صورة على صفحتها الأولى لدب يرتدي الميدالية السوفياتية في مواجهة كنغر بقفازي ملاكم.

واتهم رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت الرئيس الروسي بالسعي إلى استعادة "المجد الضائع للقيصرية أو الاتحاد السوفياتي"، في حين وجّه نظيره البريطاني ديفيد كاميرون انتقادا شديدا إلى موسكو التي تهاجم الدول الأصغر منها، في إشارة إلى أوكرانيا.

وأكد حلف شمال الأطلسي (ناتو) هذا الأسبوع اتهام كييف روسيا بنشر قوات وعتاد عسكري روسي في شرق أوكرانيا الذي يسيطر عليه انفصاليون موالون لموسكو، الأمر الذي نفته روسيا بشدة.

وسط هذا المناخ المتوتر، وصل بوتين مساء الجمعة إلى بريزبين شرق أستراليا، تلاه الرئيس الأميركي باراك أوباما صباح السبت، ثم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الذي سيكون بدوره في قلب التوتر بعدما أمهلت موسكو باريس 15 يوما لتسليم أول بارجة من طراز ميسترال لروسيا.

أوباما سيعلن أن بلاده ستزود الصندوق الأخضر بثلاثة مليارات دولار (الأوروبية)

صندوق أخضر
ومن بين الموضوعات الأخرى المهمة في القمة، سيعلن أوباما في خطاب أن بلاده ستزود الصندوق الأخضر المدعوم من الأمم المتحدة بثلاثة مليارات دولار بهدف مساعدة الدول في التصدي لتداعيات التغير المناخي.

وفي شأن آخر، دعا رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر السبت إلى مكافحة التهرب الضريبي، مدافعا عن موقفه بعد كشف معلومات عن تسهيلات ضريبية منحتها لوكسمبورغ لشركات عالمية عندما كان رئيسا لوزرائها.

من جهتها، كتبت صحيفة "أوستراليان" في عدد السبت أن قمة مجموعة العشرين قد تفضي إلى إنشاء مؤسسة دولية جديدة للطاقة تظلل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ووكالة الطاقة الدولية وتكلف بضمان الاستقرار والشفافية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة