قتلى وجرحى بهجوم انتحاري غرب أفغانستان   
الاثنين 1429/6/20 هـ - الموافق 23/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:10 (مكة المكرمة)، 17:10 (غرينتش)

الهجوم وقع في سوق ببلدة شنداند بولاية هرات (رويترز-أرشيف)

قتل أربعة أشخاص وأصيب 12 آخرون اليوم في انفجار سيارة ملغومة يقودها انتحاري
استهدفت قافلة تابعة لقوات التحالف الدولي غرب أفغانستان.

 

وأفادت مصادر أمنية متطابقة أن الهجوم وقع في سوق ببلدة شنداند بولاية هرات، مؤكدة أن عدد القتلى قد يرتفع. ولم يعرف على الفور ما إذا كان جنود أجانب بين جرحى الانفجار.

 

وكانت قوات التحالف الدولي هناك قالت في وقت سابق اليوم إنها قتلت 55 من العناصر المسلحة في معارك بولاية بكتيكا (شرق) قرب الحدود الباكستانية.

وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في بيان إن المعارك دارت يوم الجمعة الماضي, مشيرا إلى أنها اندلعت إثر كمين نصبه المسلحون للقوات الدولية استخدموا خلاله القذائف الصاروخية.

كما أشار البيان إلى أن قوات التحالف استدعت الطائرات لمساعدتها في العمليات.

احتجاجات

على صعيد آخر تظاهر مئات الأفغان شرق البلاد اليوم احتجاجا على مقتل مدنيين اثنين في قصف من جانب قوات التحالف على أحد أحياء ولاية ننغرهار.

وتجمع المتظاهرون حول مكان قتل فيه رجل وابنه الصغير في القصف، وطالبوا بمحاكمة المتورطين.

في المقابل قال بيان للتحالف إن القصف كان يستهدف مجموعة أشخاص كانوا يزرعون عبوة ناسفة على جانب طريق. كما رفض متحدث باسمه الكشف عن تفاصيل, واكتفى بالإشارة إلى استمرار العمليات بالمنطقة.

من جهة ثانية ذكر متحدث باسم حركة طالبان أن عناصرها قتلوا جنديا أميركيا في نفس الحي الذي وقع فيه القصف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة