براميرتس يجتمع بالأسد للمرة الأولى بقضية اغتيال الحريري   
الثلاثاء 1427/3/27 هـ - الموافق 25/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:31 (مكة المكرمة)، 14:31 (غرينتش)

براميرتس يلتقي بالأسد للمرة الأولى ولم يتم الكشف عن تفاصيل اللقاء (الفرنسية-أرشيف)

التقى رئيس لجنة التحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري القاضي سيرج براميرتس اليوم في العاصمة السورية دمشق الرئيس بشار الأسد في ضوء التحقيقات التي يجريها بشأن القضية.

وقال مسؤول في حزب البعث إن اللقاء انتهى وعاد براميرتس إلى بيروت لكنه لم يعرف بعد أي تفاصيل عن اللقاء، وهو الأول للرئيس السوري مع لجنة التحقيق حيث كان قد رفض الموافقة على الجلوس معها مرتين العام الماضي.

كما عقد براميرتس اجتماعا آخر مع نائب الرئيس فاروق الشرع الذي كان يشغل منصب وزير الخارجية السورية إبان اغتيال الحريري.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه هي ثاني زيارة يقوم بها القاضي الدولي براميرتس إلى سوريا منذ تعيينه في هذا المنصب خلفا للألماني ديتليف ميليس الذي لم تكن سوريا مرتاحة للتعامل معه.

وكان الرئيس الأسد قد أكد في لقاء مع شبكة سكاي نيوز "أنه سيلتقي مسؤولي لجنة التحقيق في هذا الشهر", مشيرا إلى أن الأمر لقاء وليس "استجوابا".
 
وكان تقرير للمحقق السابق الألماني ديتليف ميليس أشار إلى تورط عناصر أمنية سورية ولبنانية رفيعة المستوى في عملية الاغتيال.
 
ورغم أن براميرتس -على عكس سلفه- أشار إلى أن لجنة التحقيق والسلطات السورية وضعت أسس تعاون أحسن بينهما, فإنه لم يبرئ ذمة دمشق التي تنفي أي علاقة لها بعملية الاغتيال، وتعهدت بمعاقبة أي مسؤول سوري تثبت التهمة عليه بتهمة "الخيانة".
 
ويحاول الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إقامة محكمة دولية لمحاكمة المتورطين في عملية الاغتيال, يرجح أن يكون مقرها خارج لبنان.

يشار إلى أن براميرتس وصل دمشق عن طريق البر قادما من بيروت في حشد أمني كبير مستخدمين نحو عشر عربات مصفحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة