تسلسل زمني للاعتداءات السياسية بسريلانكا   
السبت 1426/7/8 هـ - الموافق 13/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:09 (مكة المكرمة)، 8:09 (غرينتش)

كاديرغامار كان أحد قادة الحرب التي تخوضها الحكومة على نمور التاميل رغم انتمائه للتاميل (رويترز)

ينتمي وزير الخارجية السريلانكي لاكشمان كاديرغامار الذي اغتيل الجمعة في العاصمة كولومبو، إلى أقلية التاميل حيث ولد في جفنا معقل التاميل.

درس في أكسفورد وترأس اتحاد الطلاب عام 1959 ثم عين وزيرا للخارجية في حكومة الرئيسة شاندريكا كماراتونغا منذ العام 1994, باستثناء الفترة الممتدة بين عامي 2001 و2004.

كان كاديرغامار معارضا دائما للحركة الانفصالية التي يقودها نمور تحرير إيلام تاميل، وأحد قادة الحرب التي تخوضها الحكومة على المتمردين التاميل الانفصاليين.

انتقد كاديرغامار (73 عاما) عملية التسوية السلمية مع الحركة التي تجرى برعاية النرويج واتهم بعض الوسطاء بتجاوز مهامهم، لكنه كان يؤمن أن الأزمة في بلاده يجب أن تحل بطريقة سلمية.

كانت له تصريحات مثيرة منها تأكيده أن استئناف محادثات السلام لتسوية النزاع بسرعة ليس واردا.

ظل كاديرغامار يشكك بنوايا الانفصاليين حتى بعد أن دعت الرئيسة شاندريكا كماراتونغا النرويج رسميا إلى دعوة نمور تحرير إيلام تاميل إلى طاولة المفاوضات.

اغتيل الوزير السريلانكي يوم الجمعة 13 أغسطس/آب الجاري بعد أن تمكن قناص من إصابته بعدد من الرصاصات في رأسه وعنقه وهو داخل بيته وسط حراسة مشددة.

ويعتبر كاديرغامار -الذي تولى الخارجية قبل 11 عاما- أعلى مسؤول سريلانكي يغتال منذ العام 1993.

تسلسل زمني
تمكن القناص من اغتيال كاديرغامار برغم الحراسة المشددة (رويترز)
وفيما يلي تسلسل زمني للاعتداءات التي استهدفت شخصيات سياسية في إطار النزاع الإثني بين الحكومة ونمور التاميل في سريلانكا منذ العام 1988:

- 16 فبراير/شباط 1988: مقتل زعيم الجبهة الشعبية لسريلانكا فيجايا كماراتونغا بالرصاص، وهو زوج الرئيسة الحالية شاندريكا كماراتونغا.

- 13 يوليو/تموز 1989: مقتل مسؤولين من الجبهة الموحدة لتحرير التاميل المعتدلة وهما أبابيلاي أميرثالينغام وفي يوغيسواران, أمام منزلهما برصاص أطلقه متمردون في نمور تحرير إيلام تاميل.

-الثاني من مارس/آذار 1991: انفجار سيارة مفخخة في كولومبو يودي بحياة 19 شخصا بينهم وزير الدفاع رانجان فيجيراتني.

- 26 أبريل/نيسان 1993: مقتل زعيم حزب المعارضة في الجبهة الوطنية الديمقراطية الموحدة لاليث أثولاثمودالي بالرصاص. واتهمت الحكومة نمور تحرير إيلام تاميل لكن أسرته حملت الحكومة مسؤولية قتله.

- أول مايو/أيار 1993: مقتل الرئيس راناسينغي بريماداسا في انفجار قنبلة في اعتداء نسب إلى المتمردين الانفصاليين التاميل.

- 24 أكتوبر/تشرين الأول 1994: مقتل 57 شخصا على الأقل بينهم أهم زعيم للمعارضة غاميني ديساناياكي من الحزب الوطني الموحد, في عملية انتحارية في كولومبو.

- 11 سبتمبر/أيلول 1998: 12 قتيلا في جفنا المعقل السابق للتاميل بالشمال في عملية تفجير مبان للمجلس البلدي، وكانت بين الضحايا رئيسة بلدية المدينة ساروجيني يوجيساروان أرملة زعيم الجبهة الموحدة لتحرير التاميل الذي اغتيل عام 1989.

- 18 ديسمبر/كانون الأول 1999: مقتل 13 في انفجار قنبلة أدت إلى جرح الرئيسة شاندريكا كماراتونغا في تجمع انتخابي في كولومبو.

- 5 يناير/كانون الثاني 2000: هجوم انتحاري على مكاتب رئيسة الحكومة سيريمافو باندارانايكا التي لم تكن في المكان، وقتل 12 من أفراد حراستها وأعضاء مكتبها.

- 7 يونيو/حزيران 2000: مقتل وزير الصناعة سي في غونيراتني و19 شخصا آخر على الأقل في عملية انتحارية قرب كولومبو.

- 10 سبتمبر/أيلول 2000: مقتل شيليان بيريمباناياكام عضو حزب تحالف الشعب الحاكم والمرشح للانتخابات العامة, بالرصاص في منزله في كالموناي شرق سريلانكا.

- 29 أكتوبر/تشرين الأول 2001: نجاة رئيس الوزراء راتناسيري ويكريماناياكي من الموت في اعتداء شنه انتحاري على موكبه.

وقبل نحو 30 سنة من سلسلة الاغتيالات السياسية هذه, قتل متطرف بوذي يوم 26 سبتمبر/أيلول 1959 رئيس الوزراء سولومون باندرانايكا والد الرئيسة الحالية شاندريكا كماراتونغا. وقد تولت أرملته سيريمافو باندرانايكا السلطة عام 1960 خلفا له لتصبح أول امرأة تشغل منصب رئيس الحكومة في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة