الحدود الباكستانية الأفغانية   
الاثنين 13/6/1432 هـ - الموافق 16/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:56 (مكة المكرمة)، 12:56 (غرينتش)

تمتد بطول2640 كلم, ولا تزال أجزاء منها غير مرسمة بصورة نهائية أو متداخلة.

يطلق على هذه الحدود خط دورند نسبة إلى وزير الخارجية البريطاني لشؤون الهند أواخر القرن الـ19.

ففي 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 1893, وقع أمير أفغانستان عبد الرحمان خان والوزير البريطاني هنري مورتيمر دورند اتفاقا يوضح الحدود بين الهند التي كانت جزءا من الإمبراطورية البريطانية وأفغانستان.

وكانت أفغانستان وقتذاك بمثابة منطقة عازلة بين النفوذ البريطاني والنفوذ الروسي بآسيا الوسطى، إلا أن باكستان –التي استقلت عن الهند عام 1947- وأفغانستان لم توقعا أي اتفاق يرسم الحدود بشكل نهائي.

وشكلت الحدود معضلة للبلدين في ظل التداخل القبلي حيث تستوطن قبائل البشتون مناطق على جانبي الحدود، ومنذ منتصف ثمانينيات القرن العشرين كان المقاتلون يعبرون الحدود لمقاتلة القوات السوفياتية.

وبعد الاحتلال الأميركي لأفغانستان عام 2001, شهدت الحدود الباكستانية الأفغانية نشاطا للمسلحين الذين كانوا يعبرون إلى أفغانستان لقتال القوات الأجنبية.

وبسبب هذه الأنشطة, أثيرت في باكستان فكرة تلغيم الحدود مع أفغانستان, وبناء جدران تمنع دخول المتسللين.

وكانت المنطقة الحدودية منذ نهاية تسعينيات القرن العشرين ملاذا لتنظيم القاعدة وفقا لأجهزة الاستخبارات الغربية.

وشنت القوات الأميركية عقب اجتياحها أفغانستان سلسلة من الغارات الجوية على مناطق قبلية في الجانب الباكستاني موقعة مئات القتلى ممن يوصفون بالمتشددين.       

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة