الحوثيون يدعون لمحادثات برعاية أممية بعد توقف القصف   
الأربعاء 3/7/1436 هـ - الموافق 22/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:27 (مكة المكرمة)، 18:27 (غرينتش)

قالت جماعة الحوثي الأربعاء إنها تريد العودة إلى محادثات سلام ترعاها الأمم المتحدة لكن بعد التوقف الكامل للضربات الجوية من قبل تحالف عاصفة الحزم.

وقال المتحدث باسم الجماعة محمد عبد السلام في بيان نشر عبر موقع فيسبوك "نطالب.. وبعد التوقف التام للعدوان الغاشم على اليمن وفك الحصار الشامل على الشعب.. باستئناف الحوار السياسي برعاية الأمم المتحدة من حيث توقف جراء العدوان".

ونشر البيان بعدما أعلن التحالف أمس الثلاثاء أنه أوقف حملته، وأنه سيواصل استهداف تحركات الحوثيين داخل اليمن حسبما يلزم وسيفرض حصارا جويا وبحريا لمنع وصول شحنات أسلحة إليهم.

وفي ذات السياق، قال البيت الأبيض إنه ليس هناك حل عسكري للمشاكل في اليمن، ودعا لاستئناف مفاوضات غير مشروطة للحوار بين كافة الأطراف.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي دعا -بعد إعلان توقف عاصفة الحزم- كافة الأطراف السياسية إلى التعامل بإيجابية مع قرار الأمم المتحدة الخاص باليمن، وإلى ضرورة تطبيق كافة فقرات القرار الأممي تحت الفصل السابع.

وقال هادي -في كلمة وجهها للشعب اليمني أمس- إن القرار الأممي يؤسس لمرحلة جديدة بعد إزالة الانقلاب ويحدد معالم هذه المرحلة الجديدة في اليمن.

ويطالب القرار الأممي الحوثيين بوقف استخدام العنف وسحب قواتهم من صنعاء وبقية المناطق اليمنية، والاستجابة إلى الحوار الذي دعا له الرئيس هادي في الرياض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة