هيئة الدفاع عن الموسوي تنهي مرافعتها   
الخميس 1427/3/1 هـ - الموافق 30/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)

 الموسوي يواجه عقوبة الإعدام أو السجن مدى الحياة (الفرنسية)

اختتم محامو الفرنسي من أصل مغربي زكريا الموسوي عرض حججهم التي تهدف إلى تجنيب موكلهم حكما بالإعدام لتواطئه مع منفذي هجمات سبتمبر 2001، وذلك بمهاجمة الحكومة الأميركية لفشلها في منع وقوع هذه الهجمات.

واتهم المحامون أمام المحكمة الفدرالية في ألكسندريا بولاية فيرجينيا الحكومة بأنها لم تتمكن من الاستفادة من المعلومات التي كانت بتصرفها عند وقوع الهجمات التي أدت إلى سقوط حوالي ثلاثة آلاف قتيل.

وكشفت هيئة الادعاء أن الموسوي طلب قبل بدء محاكمته أن يدلي بشهادة يتحدث فيها عن دوره في الهجمات.

وطلب المدعي روبرت سبنسر من الشاهد الأخير في المحاكمة جيمس فيتزجيرالد الذي يعمل في مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) أن ينقل إلى المحلفين مضمون حديث أجراه في الثاني من فبراير/شباط الماضي مع الموسوي في سجنه في ألكسندريا.

وكشف فيتزجيرالد أن الموسوي طلب اللقاء معه لأنه كان يرغب في التعاون مع الحكومة الأميركية شرط أن يشهد ضد نفسه في محاكمته.

وقال القاضي سبنسر "ماذا قال عن دوره في هجمات سبتمبر؟"، فرد فيتزجيرالد أن الموسوي قال إنه كان يفترض أن يكون خاطف طائرة خامسة.

ورفض الموسوي بعد ذلك الرد على أسئلة أخرى قبل إبرام اتفاق حول شروط اعتقاله. وقال إن الموت في القتال يختلف عن الموت في سجن أو في دورة مياه. ويعني ذلك أن الموسوي يفضل أن يتم إعدامه على حكم بالسجن مدى الحياة.

ومن المنتظر أن تعقد المحكمة في وقت لاحق اليوم لتحديد ما إذا كان الموسوي يستحق عقوبة الإعدام أو السجن مدى الحياة.

ويقول الادعاء إن الموسوي -الذي اعتقل قبل أسابيع من هجمات سبتمبر- لو اعترف بحقيقة دوره في الهجمات لأمكن تفاديها, وهو ما يجعله يستحق عقوبة الإعدام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة