واشنطن ترحب بحكومة لبنان وترفض الاتصال بوزير حزب الله   
الأربعاء 1426/6/14 هـ - الموافق 20/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:43 (مكة المكرمة)، 8:43 (غرينتش)
لحود أقر حكومة السنيورة بعد تعديلها ثلاث مرات (رويترز)

رحبت واشنطن بالحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة فؤاد السنيورة، وأعربت وزارة الخارجية الأميركية عن أملها في أن تبدأ حكومته بالإصلاحات التي وعد بها وتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1559 الذي يطالب بنزع سلاح حزب الله.
 
وأكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي أن واشنطن تتطلع إلى العمل مع الحكومة الجديدة، لكنه أشار إلى أن الإدارة الأميركية لن تجري اتصالات مع أعضاء حزب الله في الحكومة، في إشارة إلى مشاركة الحزب في حكومة لبنانية لأول مرة بعدما أسندت وزارة الطاقة لعضو البرلمان عن حزب الله محمد فينش.
 
وأوضح إيرلي أن وجود أعضاء فاعلين فيما أسماها منظمة إرهابية, داخل الحكومة اللبنانية, يجعل إجراء اتصالات مع هؤلاء الأشخاص ممنوعا بموجب القانون، على حد تعبيره.
 
وأعلن رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة مساء أمس رسميا تشكيل حكومته المكونة من 24 وزيرا، بعد نيلها موافقة رئيس الجمهورية إميل لحود.
 
ومن أبرز الحقائب التي أعلنت إسناد حقيبة الخارجية للشيعي فوزي صلوخ والمالية للماروني جهاد أزعور والدفاع لإلياس المر والإعلام لغازي العريضي والاتصالات لمروان حمادة.
 
وفي أول مؤتمر صحفي له عقب الإعلان عن التشكيلة الحكومية قال السنيورة إنه مرتاح للصيغة الأخيرة, مشيرا إلى أنه حرص على أن تتلاءم الحقائب مع الوزراء الذين أسندت إليهم والتركيز على النجاحات والإنجازات التي حققوها بالماضي.
 
ووصف الحكومة بأنها متجانسة ومتكاملة, معربا عن سعادته لانضمام أول وزير من حزب الله، معتبره طبيعيا وجيدا، وأنه حق طبيعي للحزب أن يكون لديه ممثلون في الحكومة.
 
إزالة التوتر
حزب الله يشارك في الحكومة لأول مرة (الفرنسية)
وفيما يخص العلاقة مع الجارة سوريا، أكد السنيورة أنه سيحرص على أن تكون العلاقة المستقبلية صحية وقوية ومبنية على حسن الجوار، مشددا على أنه لا يوجد أحد يستطيع أن يغير الواقع الجغرافي للبلدين.
 
وأعلن أنه سيقوم بزيارة دمشق عقب نيل الحكومة ثقة البرلمان، لإزالة "كل أسباب الفتور والإجراءات الأخيرة على الحدود".
 
واستبعدت الحكومة أنصار الزعيم المسيحي ميشال عون الذي يقود تكتلا بالبرلمان مكونا من 21 نائبا من أصل 128 مقعدا.
 
وتعتبر الوزارة الجديدة أول حكومة بعد الانتخابات التي جرت في مايو/أيار ويونيو/حزيران الماضيين، وفاز بأغلبية مقاعدها تيار المستقبل بزعامة سعد الدين نجل رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري الذي اغتيل يوم 14 فبراير/شباط الماضي.
 
كما أنها الحكومة الأولى منذ انسحاب القوات السورية من الأراضي اللبنانية أواخر أبريل/نيسان الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة