وولفويتز وعسكرة البنك الدولي   
الجمعة 1426/2/7 هـ - الموافق 18/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:06 (مكة المكرمة)، 8:06 (غرينتش)

اهتمت صحف خليجية اليوم الجمعة بالتعليق على قرار الرئيس الأميركي جورج بوش ترشيح بول وولفويتز لمنصب رئيس البنك الدولي، كما تحدثت عن خلافات شابت الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية في الجزائر، وتقارير روسية تؤكد أن أميركا لن تغادر العراق إلا بعد انتهاء أزمتها مع إيران، إضافة إلى موضوعات أخرى.

وولفويتز والبنك الدولي
"
تزامن ترشيح وولفويتز مع اختيار بولتون لمنصب السفير الأميركي في الأمم المتحدة يعني أن بوش يكون قد صادر البنك الدولي من خلال وولفويتز والأمم المتحدة من خلال بولتون
"
البيان
اعتبرت صحيفة البيان في افتتاحيتها تحت عنوان (وولفويتز وعسكرة البنك الدولي) أن قرار الرئيس جورج بوش ترشيح بول وولفويتز نائب وزير الدفاع الأميركي لمنصب رئيس البنك الدولي هو "بمثابة تعيين في هذا الموقع، ذلك أن واشنطن هي التي تولّت على الدوام تسمية المرشح لهذه الوظيفة، ومجلس إدارة البنك اعتاد الموافقة على هذا الاختيار".

وأوضحت الصحيفة أنه كان من الممكن أن يمر هذا الاختيار كما مر غيره في السابق دون أن يستوقف سوى عالم المال والاقتصاد وإلى حد ما عالم السياسة، على اعتبار أن التعيين في هذا المنصب له طابع سياسي واضح، لكن هذه المرة أثار الترشيح ردود فعل واسعة وأخذ الكثير من الاهتمام لسببين، شخص المرشح والتوقيت".

وأوضحت أن وولفويتز هو "كبير مهندسي الحرب على العراق والمنظر رقم واحد للمحافظين الجدد في الإدارة الأميركية، وله رؤية إمبراطورية تجاه العالم أفصح عن خطوطها الرئيسية منذ التسعينيات".

ورأت البيان أن تزامن ترشيح وولفويتز مع اختيار جون بولتون أحد أبرز صقور المحافظين الجدد لمنصب السفير الأميركي في الأمم المتحدة، يعني أن "بوش يكون قد صادر البنك الدولي من خلال وولفويتز والأمم المتحدة من خلال بولتون، مع كل ما ينطوي عليه ذلك من إصرار على التحكم بالمفاتيح الدولية لتسخيرها في خدمة سياساته العولمية الكونية".


قمة الجزائر
قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن الخلافات شابت اجتماعات التحضير للقمة العربية المنتظر عقدها في الجزائر.

"
الأردن كان أول الدول التي افتتحت بازار المفاجآت بطرح مبادرتين تتعلق الأولى بدعوة الدول العربية إلى إعلان استعدادها للتطبيع مع إسرائيل إذا تحقق السلام، وتتعلق  الثانية بالدعوة لتشكيل آلية جماعية بالجامعة العربية لمتابعة  الإصلاحات في العالم العربي
"
الخليج
وأشارت الصحيفة إلى أن الأردن كان أول الدول التي افتتحت "بازار المفاجآت" بطرح مبادرتين، تتعلق الأولى بدعوة الدول العربية إلى إعلان استعدادها للتطبيع مع إسرائيل إذا تحقق سلام عادل وشامل، وتتعلق المبادرة الثانية بالدعوة لتشكيل آلية جماعية بالجامعة العربية لمتابعة ومراقبة الإصلاحات في العالم العربي.

وأوضحت أن السعودية وسوريا عارضتا الطروحات الأردنية، في حين اكتفت معظم الدول العربية بالجلوس في مقاعد الغالبية الصامتة.

وذكرت أن دبلوماسيا مصريا رفيع المستوى أعلن ترحيب بلاده بالمبادرات الأردنية مع السعي لتقريب المواقف المتباعدة عبر الحوار الذي يقود لتوافق عام، مشيرا إلى أن ثمة تشاورا بشأن المبادرتين الأردنيتين بين القاهرة وعمان.

ونقلت الخليج عن مصادر دبلوماسية في الجزائر قولها إن "ثمة شكوكا قوية تجاه مشاركة ولي العهد السعودي الأمير عبد الله في القمة.

ونسبت إلى مصدر دبلوماسي ليبي أن الزعيم الليبي معمر القذافي يتجه إلى مقاطعة القمة وأن هناك مساعي لإقناعه بالمشاركة.

الإستراتيجية الأميركية
ذكرت صحيفة الوطن السعودية أن تقارير روسية حديثة تؤكد أن أميركا لن تغادر العراق إلا بعد الانتهاء من أزمتها مع إيران، مشيرة إلى أن المشكلة الحالية تتركز في عدم قدرة الجيش الأميركي على مغادرة العراق في المستقبل المنظور لأن انسحابه سيعني فشل السياسة التي تنتهجها الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط بأكملها.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه التقارير أكدت أن هناك إمكانية واسعة لدى روسيا لتقديم يد المساعدة للساسة والعسكريين الأميركيين, لكن موسكو لن تستطيع تقديم هذا الدعم لأن العمليتين العسكريتين للولايات المتحدة في العراق وأفغانستان ومحاولاتها المتكررة والملحة للتسلل إلى جورجيا وأذربيجان ما هي إلا جزء من حملة إستراتيجية واسعة النطاق لواشنطن في الشرق الأوسط يقع هدفها النهائي في إيران التي تعتبر حليفا اقتصاديا هاما لروسيا.

حماس والإخوان المسلمون
"
حركة حماس في الأراضي الفلسطينية وبالتنسيق مع مكتبها السياسي الخارجي الذي يرأسه خالد مشعل قررت الانفصال لوجستيا وتنظيميا عن قيادة جماعة  الإخوان المسلمين في الأردن
"
الوطن السعودية
كشف قيادي في حركة الإخوان المسلمين بالأردن لصحيفة الوطن السعودية أن حركة حماس في الأراضي الفلسطينية وبالتنسيق مع مكتبها السياسي الخارجي الذي يرأسه خالد مشعل قررت الانفصال لوجستيا وتنظيميا عن قيادة الجماعة في الأردن.

وأوضح القيادي أن هذا القرار جاء قبل شهر تقريبا من قرار حماس الموافقة على المشاركة في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني المقررة في مايو/ أيار المقبل.

وأضاف أن حماس طلبت من قيادة الإخوان في الأردن حرية الحركة السياسية في إطار الأجندة الفلسطينية بما فيها الإقرار بالتسوية السلمية، مشيرا إلى أن هذا الطلب لم يلق قبولا من قبل صقور الإخوان في عمان.

الدستور السوري
ردا على سؤال حول إمكانية تعديل الدستور السوري خصوصا المادة الثامنة منه التي تتعلق بقيادة حزب البعث للدولة والمجتمع, قال وزير الإعلام السوري مهدي دخل الله في تصريحات له بصحيفة الرأى العام الكويتية، إن "كل شيء مطروح للتغيير، والدساتير ليست مقدسة ويمكن أن تعدل".

وأضاف دخل الله "أنا بصراحة ضد أن يأخذ أي حزب مكان القائد، ونحن لا نلتزم كثيرا بالنظريات، ونظامنا فيه تعددية سياسية واضحة".

وتابع "أنا من الناس الذين يتمنون أن يعود حزب البعث إلى حقيقته، فهو حزب ديمقراطي وهذا موجود في دستوره، وأرجو تماما أن يعود الحزب إلى دستوره".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة