لقاء غير مؤكد بين عرفات وبيريز عند حاجز إيرز   
الاثنين 1422/6/22 هـ - الموافق 10/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ـــــــــــــــــــــــ
الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي يتفقان على عقد اللقاء إذا لم تحدث تطورات جديدة تزيد من تأزم الأوضاع في المنطقة
ـــــــــــــــــــــــ

ألمانيا تطرح وثيقة عمل جديدة تهدف إلى تطبيق خطة ميتشل تدريجيا
ـــــــــــــــــــــــ
تضاربت الأنباء حول عقد لقاء بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ووزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز. ففي الوقت الذي أعلنت فيه مصادر عن عقد هذا الاجتماع مساء غد عند حاجز إيرز الفاصل بين قطاع غزة والخط الأخضر، نفى كل من الرئيس عرفات وبيريز وجود اتفاق على موعد ومكان اللقاء.

وكان وزير الخارجية الإسباني جوزيف بيك قد أعلن أنه أجرى اتصالات هاتفية مع بيريز الذي أكد أن اللقاء سيعقد مساء غد في مكان على حدود مناطق الحكم الذاتي الفلسطيني. وقال بيك في تصريحات لمحطة تلفزيون إسبانية إن بيريز أبلغه أن الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني اتفقا على عقد هذا اللقاء إذا لم يطرأ أي عنصر جديد يزيد من تأزم الوضع في المنطقة. وكانت الحكومة الإسرائيلية قد رفضت اقتراحا فلسطينيا بعقد اجتماع بين عرفات وبيريز في منتجع طابا المصري اليوم.

وأعلن وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز أن موعد ومكان لقائه مع الرئيس الفلسطيني لم يتحدد بعد. ومن جانبه أكد الرئيس عرفات هو الآخر أنه لم يتم تحديد موعد لقائه المرتقب مع بيريز. وقال عرفات في تصريحات له بعد اجتماعه في غزة مع المبعوث الأوروبي لعملية السلام ميغيل موراتينوس "حتى الآن لم يحدد هذا الموعد".

وثيقة ألمانية
ياسر عرفات يستقبل يوشكا فيشر في رام الله (أرشيف)
وفي السياق ذاته أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن دول الاتحاد الأوروبي بحثت في غينفال (بلجيكا) وثيقة عمل قدمتها ألمانيا تهدف إلى تطبيق خطة ميتشل تدريجيا. وقال ناطق باسم وزارة الخارجية إن المباحثات تركزت خصوصا على الوثيقة الألمانية التي كانت موضع بحث بين وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر ونظيره الفرنسي أوبير فيدرين في نهاية أغسطس/ آب الماضي بباريس.

وأفادت مصادر صحفية فرنسية أن الوثيقة تتيح تطبيق الخطة التي توصلت إليها لجنة السناتور الأميركي السابق جورج ميتشل بشكل تدريجي عبر سلسلة محادثات بين وزير الخارجية الإسرائيلي والرئيس الفلسطيني. وتوصي خطة ميتشل بوقف تام للعنف ثم فترة هدوء وإجراءات إعادة الثقة المتبادلة لا سيما تجميد الاستيطان الإسرائيلي استعدادا لاستئناف مفاوضات السلام.

وتندرج الوثيقة الألمانية في إطار التحرك الذي تقوم به دول الاتحاد الأوروبي الـ15 حتى الآن لا سيما المنسق الأعلى للشؤون الخارجية بالاتحاد خافيير سولانا الذي قام بجولة في الشرق الأوسط لحمل بيريز وعرفات على عقد سلسلة لقاءات قبل نهاية سبتمبر/ أيلول الجاري.

الوضع الميداني
فلسطينيون يتفقدون آثار الدمار الذي لحق بمكتب لحركة فتح قصفته مروحية إسرائيلية في رام الله أمس
وكان الوضع الميداني قد شهد صباح اليوم استمرار الاعتداءات العسكرية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين. فقد استشهد شرطي فلسطيني وجرح أربعة آخرون صباح اليوم في قصف إسرائيلي استهدف موقعا للأمن الفلسطيني قرب جنين شمالي الضفة الغربية.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن دبابات إسرائيلية قصفت موقعا للشرطة الفلسطينية في قرية طمون مما أسفر عن استشهاد الشرطي فايق صيام وهو برتبة رقيب وإصابة أربعة آخرين أحدهم إصابته خطيرة.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن قوات الاحتلال قصفت فجر اليوم أيضا محيط بوابة صلاح الدين برفح جنوبي قطاع غزة، وذلك أثناء تبادل لإطلاق النيران بين مسلحين فلسطينيين وقوات الاحتلال في المنطقة، غير أنه لم ترد تفاصيل عن وقوع إصابات في صفوف أي من الجانبين. وفي السياق ذاته منعت قوات الاحتلال الفلسطينيين من التنقل في طريق غور الأردن عقب هجوم فلسطيني على حافلة صغيرة لنقل الركاب أودى بحياة إسرائيليين وجرح ثلاثة آخرين.

عملية نهاريا
الشهيد محمد شاكر حبيشي
في غضون ذلك اعتقلت أجهزة الأمن الإسرائيلية صلاح حبيشي ابن منفذ العملية الفدائية في نهاريا شمال إسرائيل. ووجهت له السلطات الإسرائيلية تهمة القتل والمشاركة في القتل، وطلب أحد القضاة تمديد فترة اعتقاله.

وذكرت رئاسة الحكومة الإسرائيلية أن منفذ العملية الفدائية في نهاريا هو محمد صلاح حبيشي (48 سنة) أحد سكان قرية أبو سنان العربية الواقعة بين مدينة عكا ونهاريا شمال إسرائيل. وعثر على بطاقة هويته في مكان الحادث، بيد أنه لم يكن من الممكن التعرف على الجثة التي مزقها الانفجار. وكان حبيشي معروفا بتوجهه الإسلامي ورشح نفسه في انتخابات المجلس البلدي للقرية. وأسفرت العملية عن سقوط أربعة قتلى بينهم منفذها و36 جريحا. وأعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس مسؤوليتها رسميا عن هذه العملية الفدائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة