إخوان سوريا يعيدون انتخاب البيانوني مراقبا بولاية جديدة   
الجمعة 30/7/1427 هـ - الموافق 25/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:23 (مكة المكرمة)، 10:23 (غرينتش)

علي صدر الدين البيانوني (الثاني من اليسار) مع عبد الحليم خدام (الفرنسية-أرشيف)

جدد مجلس الشورى الجديد لجماعة الإخوان المسلمين المعارضة في سوريا انتخاب علي صدر الدين البيانوني مراقبا عاما للجماعة لولاية ثالثة مدتها أربعة أعوام.

 

أعلن ذلك مدير معهد الشرق العربي في لندن عبيدة النحاس, وأوضح أن البيانوني "جدد طلبه إعفاءه من منصب المراقب العام ودعا إلى انتخاب مراقب عام جديد إلا أن مجلس شورى الجماعة صوت بأغلبية كبيرة لصالح إعادة انتخابه".

 

النحاس اعتبر أن التجديد للبيانوني هو "تأكيد على ضرورة الاستمرار في الخط السياسي الذي تكرس في الأعوام الماضية" مشيرا إلى أن الجماعة تؤكد تمسكها بـ"المشروع السياسي لسوريا المستقبل" الذي طرحته بقيادة البيانوني في ديسمبر/ كانون الأول 2004 "وبتحالفاتها السياسية من إعلان دمشق إلى جبهة الخلاص الوطني".

 

وانتخب البيانوني وهو من مواليد مدينة حلب عام 1938, مراقبا عاما للجماعة عام 1966، وأعيد انتخابه في صيف 2002 لولاية ثانية مدتها أربعة أعوام بعد تعديل النظام الداخلي للجماعة.

 

ومنذ أواخر السبعينيات بدأ قادة جماعة الإخوان المسلمين في سوريا المغادرة إلى المنفى. ويعيش البيانوني في لندن منذ عام 2000، وأسس مع النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام جبهة الخلاص الوطني في مايو/أيار الماضي.

 

وإضافة إلى التجديد للبيانوني أعاد مجلس الشورى الجديد الذي عقد دورته الأولى في إطار ولايته التي تستمر أربعة أعوام, أيضا انتخاب منير الغضبان رئيسا له.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة