هاريس الأميركية تطور الإعلام العراقي   
الجمعة 1424/11/18 هـ - الموافق 9/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مبنى الإذاعة والتلفزيون في بغداد (أرشيف- الجزيرة)
أعلنت مؤسسة هاريس الأميركية لصناعة معدات الاتصال أنها فازت بعقد قيمته 100 مليون دولار من وزارة الدفاع الأميركية لتطوير قطاع الإعلام العراقي بمساعدة شركة لبنانية وأخرى عراقية كويتية.

وأكد بيان للشركة أن إعلانا رسميا سيصدر من سلطة الائتلاف المؤقتة في العراق بشأن عقد لتطوير شبكة الإعلام العراقية.

وقال المدير بالشركة يوسف سليمان إنه سيجري إنشاء شبكة إعلام عراقية "على أحدث المستويات العالمية". وأوضح أن شركته اتفقت مع محطة تلفزيون إل بي سي اللبنانية لتدريب المذيعين العراقيين، وشركة الفوارس العراقية الكويتية التي شاركت في تجمع فاز بترخيص الهاتف المحمول في العراق.

وأشار سليمان إلى أن شركة هاريس يمكنها بمقتضى العقد الذي تبلغ مدته عاما واحدا قابلة للتجديد لفترتين كل منها ستة أشهر، إدارة محطتي تلفزيون إحداهما تقدم الأخبار على مدى 24 ساعة والأخرى ترفيهية.

وستكون هناك محطتان إذاعيتان على موجة إف إم إحداهما إخبارية والأخرى ترفيهية. وينص العقد كذلك على تطوير الصحف القومية.

أعلن سليمان أنه سيتم إنشاء الشبكة وتشغيلها وتدريب كوادر العاملين في غضون عام واحد فقط. وأوضح أن الشركة ستعمل جاهدة حتى لا يكون الإعلام العراقي أداة ترويج لأحد، مع "الحرص على النهج الوسطي".

وكان من المتقدمين الآخرين بعروض في هذه الصفقة شركة وورلد سبيس ومقرها واشنطن، وتقدمت بعرض للمشاركة مع تسع شركات ومؤسسات أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة