كريستوفر هيل يجري مباحثات "جيدة" في كوريا الشمالية   
الجمعة 1428/6/7 هـ - الموافق 22/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:36 (مكة المكرمة)، 7:36 (غرينتش)

كريستوفر هيل قال إنه بحث محاور عديدة مع المسؤولين الكوريين الشماليين (الفرنسية)
قال كريستوفر هيل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية المسؤول عن المفاوضات حول الملف النووي الكوري الشمالي إنه أجرى محادثات جيدة مع المسؤولين الكوريين الشماليين خلال زيارة مفاجئة لبيونغ يانغ.

ونقلت الوكالة عن هيل أثناء مغادرته مطار العاصمة الكورية الشمالية قوله إنه اجتمع مع وزير الخارجية الكوري الشمالي باك يو شون ونائب الوزير كيم كي غوان المبعوث الرئيسي الكوري الشمالي إلى المفاوضات السداسية.

وأضاف أن المباحثات تناولت سبل دفع المفاوضات السداسية حول البرنامج النووي الكوري الشمالي التي تضم الكوريتين والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا.

وأوضح مسؤولون أن المفاوض الأميركي سيتوجه بعد ذلك إلى سول لإطلاع المسؤولين الكوريين الجنوبيين على نتائج زيارته، كما سيزور اليابان في وقت لاحق اليوم الجمعة.

من جهته عبر الناطق باسم الخارجية الصينية كين غانغ عن أمل بكين في أن تساهم زيارة المبعوث الأميركي المفاجئة لكوريا الشمالية في تطوير العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وتعتبر هذه هي الزيارة الأولى التي يقوم بها مسؤول أميركي رفيع المستوى لكوريا الشمالية منذ عام 2002. ويشير مراقبون إلى أنها هدفت إلى دفع الكوريين إلى احترام التزاماتهم بالتخلص من السلاح النووي، التي قطعوها على أنفسهم باتفاق وقع في بكين في 13 فبراير/شباط الماضي، بعد رفع عقبة الأموال المجمدة.

وهذه الأموال التي جمدت إثر اتهامات أميركية بتبييض الأموال، ستعود اليوم الجمعة إلى كوريا الشمالية كما أكده مصدر دبلوماسي روسي طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة أنباء إيترتاس الروسية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة