غينيا الاستوائية تستوضح لندن بشأن محاولة الانقلاب   
الأربعاء 1425/10/4 هـ - الموافق 17/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)

سترو يؤكد معرفة بلاده مسبقا بخطة الانقلاب (الأوروبية-أرشيف)

طلبت غينيا الاستوائية تفسيرات من الحكومة البريطانية بعد أن اعترفت الأخيرة بمعرفتها المسبقة بالمؤامرة التي كانت تهدف للإطاحة برئيس البلاد قبل نحو شهر من إحباطها.
 
وقال ريكاردو مانجو أوباما النائب الثاني للرئيس تيودورو أوبيانغ أمس إن بلاده تريد معرفة كيفية وصول المعلومات إلى الحكومة البريطانية بشأن خطة الانقلاب والسبب في التكتم عليها وعدم إبلاغ حكومته.
 
وكان وزير الخارجية البريطاني جاك سترو إعترف في رد برلماني الأسبوع الماضي على سؤال لنائب في المعارضة أنه تم "إبلاغ" الحكومة بشأن خطة الانقلاب قبل خمسة أسابيع من إحباطها.
 
ويرى معارضو الحكومة أن مثل هذا الاعتراف من شأنه أن يثير تساؤلات بشأن الدور الذي لعبته الحكومة البريطانية في هذه المؤامرة.
 
وقد اعتقلت السلطات بغينيا الاستوائية في الثامن مارس/آذار 15 شخصا للاشتباه في تورطهم بالتخطيط للإطاحة بالرئيس أوبيانغ فيما اعتقلت السلطات في زيمبابوي 64 آخرين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة