وفاة بالأردن بكورونا وارتفاع الإصابات بالسعودية   
الثلاثاء 5/8/1435 هـ - الموافق 3/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 5:26 (مكة المكرمة)، 2:26 (غرينتش)

أعلنت وزارة الصحة الأردنية وفاة شخص نتيجة فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس"، بينما ارتفع  إلى 189 عدد وفيات كورونا في السعودية، وبلغت الإصابات 571 منذ ظهور المرض بالمملكة عام 2012.

وقال أمين عام وزارة الصحة الدكتور ضيف الله اللوزي في تصريحات صحفية إن الضحية الأخيرة لكورونا توفي في مستشفى الجامعة الأردنية، مضيفا أن مجموع الإصابات بالفيروس ارتفعت إلى 11، بعد أن تم اكتشاف إصابة جديدة لمريض في أحد المستشفيات الخاصة، وبذلك يرتفع عدد ضحايا فيروس كورونا في الأردن إلى ستة أشخاص.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة السعودية في بيان الأحد أن العدد الكلى لحالات الإصابة المؤكدة بلغ حالة واحدة، وبلغ العدد الكلي للوفيات حالتين، وهما رجل في الرياض وامرأة في جدة، ويرتفع بذلك عدد الإصابات بالفيروس إلى 571 شخصا، توفي منهم 189 حتى الآن.

فيروس كورونا يسبّب التهابات في الرئتين مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في التنفس، وفي بعض الحالات يقود لفشل في الكلى، وليس متوفرا حاليا أي لقاح ضده

شفاء حالة واحدة
وأضافت الوزارة أن عدد الحالات التي تم تأكيد إصابتها بالفيروس في السابق وتماثلت للشفاء حاليا هي حالة واحدة، وهو رجل يبلغ من العمر 65 عاما، مشيرة إلى أن ملخص الوضع الصحي للحالات المصابة هو حالة واحدة مستقرة بمكة المكرمة.

وفي وقت سابق، أوضح المتحدث الإعلامي بالمديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية خالد بن محمد العصيمي أنه تم نقل حالة الإصابة بفيروس كورونا التي أعلنت وزارة الصحة عن تسجيلها مؤخرا بالإخلاء الطبي من مستشفى الملك خالد بمحافظة حفر الباطن شمال البلاد إلى مركز علاج كورونا في مجمع الدمام الطبي على ساحل الخليج العربي.

وبيّن العصيمي أن المريض يبلغ من العمر 75 عاما، ويعاني من فشل كلوي. مضيفا أنه يتلقى العناية الفائقة والرعاية الطبية المخصصة لمثل هذه الحالات، مشيراً إلى أن التعامل مع هذه الحالات تتم عبر المعايير التي تعتمدها منظمة الصحة العالمية.

ويسبب فيروس كورونا التهابات في الرئتين مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في التنفس، وفي بعض الحالات يقود لفشل في الكلى. وليس متوفرا حاليا أي لقاح ضد هذا الفيروس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة