وزير خارجية فرنسا ينفي حسابا خارجيا له   
الاثنين 1434/5/27 هـ - الموافق 8/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 8:50 (مكة المكرمة)، 5:50 (غرينتش)
وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قال إن الشائعة لا أساس لها (الفرنسية)
نفى وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الأحد ما اعتبره شائعة نشرتها صحيفة ليبراسيون الفرنسية في عددها اليوم الاثنين من أنه يملك حسابا في سويسرا، وقال إنه ينوي القيام بملاحقات قضائية للصحيفة.

وأوضح فابيوس في بيان "أنفي رسميا الشائعة التي أوردتها ليبراسيون في عددها ليوم الاثنين الثامن من أبريل/نيسان، ونسبت فيها حسابا لي في سويسرا. لا ترتكز هذه الشائعة على أي عنصر مادي ولا أساس لها على الإطلاق".

وأضاف وزير الخارجية الفرنسي أنه كلف وكيله "القيام بالإجراءات القانونية لإظهار حقيقة الأمر ولوقف نشر هذه الأخبار الخاطئة والافترائية".

يأتي ذلك بعد أيام من تعرض وزير الخزانة في الحكومة الفرنسية لفضيحة أجبرته على الاستقالة بعد أن كذب بشأن حساب مصرفي سري له خارج البلاد.

وأمضى الرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند ووزير المالية الأسبوع الماضي في الرد على اتهامات التستر على القضية بعد أن أقر وزير الميزانية السابق جيروم كاهوزاك بوجود حساب بنكي سري به 600 ألف يورو خارج البلاد.

ومثلت هذه الفضيحة ضربة شديدة لهولاند الذي كان قد وعد بأن إدارته ستكون فوق مستوى الشبهات كما أنها تزيد من الضغط على الحكومة بينما تسعى للحد من ارتفاع البطالة وتحقيق أهدافها الاقتصادية.

وقد أظهر استطلاع نشرت نتائجه أمس الأحد أن أغلبية الفرنسيين يؤيدون تعديلا حكوميا عقب فضيحة وزير الخزانة. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة