إيران تطلب من العراق تسليمها مجاهدي خلق   
الاثنين 1435/7/21 هـ - الموافق 19/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:24 (مكة المكرمة)، 11:24 (غرينتش)

دعا رئيس السلطة القضائية الإيرانية صادق لاريجاني نظيره العراقي إلى تسليم المعارضين الإيرانيين الموجودين في العراق ليحاكموا "بشكل عادل" على حد قوله.

ونقلت وكالة فارس الإيرانية عن لاريجاني إثر لقائه في طهران مدحت المحمود -رئيس مجلس القضاء الأعلى العراقي- قوله إنه انطلاقا من كون أعضاء منظمة مجاهدي خلق الموجودين بالعراق "مجرمين قاموا باغتيال أكثر من 17 ألف إيراني"، فإن ما يطلبه القضاء الإيراني هو تسليمهم لإيران ليحاسبوا على جرائمهم.

يُذكر أيضا أن مجاهدي خلق متهمون بشن هجمات على أهداف سياسية وعسكرية للنظام الإيراني بينها هجوم على المرشد الأعلى علي خامنئي في 1981.

وأضاف لاريجاني أن "معظم هؤلاء اعترفوا بجرائمهم وننتظر من السلطات العراقية أن يتم تسليمهم في الإطار القانوني ليحاكموا بشكل عادل".

اتفاقية للتبادل
يُذكر أن وزيري العدل الإيراني والعراقي وقعا في أبريل/نيسان الماضي اتفاقات ثنائية لتسليم المدانين ومبادلتهم.

وقبل ذلك أكد السفير الإيراني لدى العراق أن طهران مستعدة للعفو عن أكثر من 400 من عناصر مجاهدي خلق في العراق من غير الملاحقين في إيران.

ويوجد حاليا نحو ثلاثة آلاف عنصر من مجاهدي خلق بمعسكر ليبرتي القريب من بغداد ينتظرون نقلهم إلى بلد ثالث.

يُشار إلى أن المعارضين الإيرانيين أقاموا بمعسكر أشرف بشمال بغداد إبان الحرب الإيرانية العراقية بين 1980 و1988 بدعم من الحكومة العراقية آنذاك للقيام بعمليات مسلحة ضد إيران ثم سلموا سلاحهم بعد الغزو الأميركي للعراق العام 2003، وتسعى الحكومة العراقية القريبة من طهران منذ ذلك الوقت لنقلهم لخارج العراق.

ويتهم المعارضون الإيرانيون الحكومة العراقية بشن هجمات مسلحة ضدهم وقتل العشرات منهم، واختطاف آخرين.

وفي 2012 شطبت الولايات المتحدة مجاهدي خلق من لائحتها للمنظمات الإرهابية الأمر الذي نددت به طهران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة