المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا تعلق عضوية توغو   
الأحد 1426/1/11 هـ - الموافق 20/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)

مظاهرات مناهضة للرئيس التوغولي الجديد (رويترز)


فرضت منظمة المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا أمس السبت سلسلة من العقوبات على توغو تشمل تعليق عضويتها في المنظمة احتجاجا على قرار الرئيس فور غناسينغبي الاحتفاظ بالسلطة.
 
وجاء في بيان المنظمة التي تتخذ من أبوجا بنيجيريا مقرا لها أنها فرضت حظرا على تنقل المسؤولين في توغو وقررت استدعاء السفراء المعتمدين للدول الأعضاء في العاصمة لومي.
 
وتابع نص البيان أن لجنة مؤلفة من "بينين وغانا ومالي والنيجر ونيجيريا ستعمل مع الأمانة العامة التنفيذية للمنظمة لتحديد آليات تطبيق العقوبات". 
  
وكان الاتحاد الأفريقي رفض بقاء غناسينغبي في الحكم وكرر مطالبته بتطبيق الشرعية الدستورية. وقال رئيس الاتحاد الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسنجو إن القرار "غير مقبول" مهددا بعقوبات وشيكة.
 
من جانبه قال رئيس مفوضية الاتحاد ألفا عمر كوناري أمس إنه يواصل متابعة تطورات الوضع في توغو في ضوء قرار الرئيس التوغولي الذي وصفه بأنه خرق للدستور.
 
 فور غناسينغبي (رويترز)
في الوقت نفسه نظمت ستة من أحزاب المعارضة التوغولية مظاهرة شارك فيها الآلاف احتجاجا على تنصيب غناسينغبي لتولي رئاسة البلاد.
 
وتجمع المتظاهرون قرب جادي بي في العاصمة لومي حيث قتل قبل أسبوع أربعة معارضين برصاص الشرطة, ورددوا هتافات مناهضة للرئيس الذي عينه الجيش الشهر الماضي بعد وفاة والده الجنرال غناسينغبي أياديما الذي حكم البلاد 38 عاما.
 
تأتي هذه التظاهرة ردا على إعلان الرئيس الشاب إجراء انتخابات رئاسية بالبلاد في غضون 60 يوما وفقا للدستور المعدل قبل حوالي عامين.

وقال غناسينغبي في خطاب تلفزيوني إن قراره بمواصلة العملية الانتقالية يأتي وفقا لدستور العام 1992 الذي عدل نهاية العام 2002 ويقضي بتنظيم انتخابات رئاسية بحلول شهرين.
 
كما أكد أنه سيمارس عمله رئيسا للجمهورية وفقا للدستور بصورة مؤقتة وبأنه سيؤمن استمرار الدولة في انتظار انتخاب رئيس جديد للجمهورية داعيا الطبقة السياسية في بلاده إلى أن "توقف حقدها".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة