مقتل زعيم شيوعي انفصالي وابنته في الفلبين   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

قتل دانيلو باتوي زعيم أحد فصائل المتمردين الانفصاليين وابنته ديان جان في هجوم شنه مسلحون وسط الفلبين حسب متحدث عسكري.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة المقدم دانيال لوسيرو "إنهما قتلا على الفور" حيث أصيب باتوي بثمانية أعيرة نارية فيما أصيبت ابنته ديان بعيارين ناريين.

وكان باتوي يتولى أولا منصب قائد جيش الشعب الجديد الجناح العسكري للحركة الشيوعية الرئيسية في الفلبين, لكنه انضم إلى الجيش العمالي الثوري الذي انشق عن الحزب الشيوعي الفلبيني في الثمانينات بسبب خلافات أيديولوجية.

وكان باتوي وابنته ديان (19 عاما) على متن دراجة نارية في بلدة ماكاتو بإقليم أكلان جنوبي مانيلا في وقت متأخر أمس الأحد عندما أطلق ثلاثة مسلحين النار عليهما.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن القتل، غير أن السلطات أشارت إلى أن جيش الشعب الجديد والجيش العمالي الثوري كانا قد خاضا اشتباكات مسلحة في الإقليم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة