غرق عشرات المهاجرين أمام سواحل المغرب   
الأحد 1422/6/21 هـ - الموافق 9/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مهاجرون غير قانونيين في جنوب إسبانيا (أرشيف)
دفعت المياه اليوم جثث 13 مهاجرا غير قانوني باتجاه شواطئ المغرب من بين 60 شخصا كانوا يحاولون الوصول إلى إسبانيا، في حين تسعى فرق الإنقاذ المغربية لمعرفة مصير الآخرين الذين كانوا يستقلون زورق تهريب. واعترضت قوات خفر السواحل المغربي اليوم زورقا آخر يحمل 39 شخصا كانوا يحاولون الوصول إلى إسبانيا أيضا.

وقالت وكالة المغرب العربي للأنباء إنه تم العثور على الغرقى, مع شخص آخر مصاب تمكن من النجاة, في وقت متأخر من مساء أمس على شاطئ سيدي بوقنديل الواقع على بعد 20 كيلومترا شمالي الرباط. وتم نقل المصاب إلى المستشفى.

وذكرت الوكالة أن المصاب أبلغ قوات الأمن أنه والغرقى ضمن مجموعة من 60 مغربيا كانوا يحاولون عبور المحيط الأطلسي بقارب للوصول إلى إسبانيا. ولم يتضح على الفور مصير الباقين. ويعتقد أن كل واحد من أولئك المهاجرين قد دفع قرابة 800 دولار للوصول إلى وجهته.

وفي حادث منفصل قال الراديو إن سلاح البحرية الملكي المغربي قام باعتراض طريق زورق بمحرك يحمل 39 آخرين. وتم رصد الزورق قبالة الساحل الشمالي قرب مضيق جبل طارق في وقت متأخر من مساء أمس. وأضاف الراديو أن المهاجرين وبينهم امرأة كانوا يحاولون الوصول إلى إسبانيا.

وتشير الإحصاءات الرسمية إلى اعتقال نحو 15 ألف مهاجر بشكل غير قانوني في العام الماضي أثناء محاولة الوصول إلى إسبانيا عبر مضيق جبل طارق إضافة إلى كثيرين آخرين غرقوا. أما أعداد هذا العام فهي أكبر. وضبطت الشرطة في آخر أسبوعين من أغسطس/ آب أكثر من ألف كانوا يحاولون عبور المضيق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة