مقتل شرطيين بجزر الملوك الإندونيسية وجرح ثالث   
الثلاثاء 1425/3/7 هـ - الموافق 27/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات الجيش تنتشر في أمبون (الفرنسية)
قتل قناصون في مدينة أمبون عاصمة إقليم جزر الملوك الإندونيسية اثنين من عناصر القوات الخاصة بالشرطة وجرحوا ثالثا اليوم الثلاثاء، في خضم مواجهات تشهدها المدينة بين المسلمين والمسيحيين.

وكان القتيلان ضمن مجموعة من مئات من رجال الشرطة والجنود الذين نقلوا أمس الاثنين إلى أمبون -2400 كلم شرق جاكرتا- لتعزيز الأمن ومنع توسع النزاع، الذي يعد الأسوأ منذ توقيع اتفاق سلام في الإقليم عام 2002 أنهى نزاعا بين المسلمين والمسيحيين وأسفر عن مقتل أكثر من خمسة آلاف شخص منذ 1999.

ومن المقرر أن ترسل الحكومة اليوم المزيد من التعزيزات للعمل على تهدئة الوضع في المدينة.

وكانت أعمال العنف استمرت اليوم بشكل متقطع في حي باتوغانتونغ وأرينغين وسط جنوبي المدينة، في حين اشتعلت النيران في عدد من المنازل الخالية. غير أن الحركة استؤنفت تدريجيا في المدينة بالمصارف والمحلات التجارية، كما أعاد سوق كبير فتح أبوابه.

وبمقتل الشرطيين اليوم يرتفع عدد ضحايا المواجهات الطائفية إلى 25 قتيلا على الأقل وحوالي 130 جريحا.

ومن جهتها أعلنت الأمم المتحدة إجلاء 44 من موظفيها مع عائلاتهم عن المدينة. وكان مقر المنظمة هناك ضمن عدد من المباني التي أضرمت فيها النيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة