واشنطن: القاعدة تخطط لخطف أميركيين في الأردن   
الجمعة 1423/7/20 هـ - الموافق 27/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشفت الولايات المتحدة اليوم عن معلومات تشير إلى احتمال قيام أعضاء في تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن بخطف مواطنين أميركيين في الأردن.

وقال مسؤول في الإدارة الأميركية إن واشنطن تلقت معلومات غير مؤكدة بأن أحد أعضاء تنظيم القاعدة كان يخطط في الأسابيع الماضية لخطف أميركيين في الأردن.

وأضاف أنه لا يوجد ما يؤكد صحة هذه التهديدات أو أي إشارات على توقيتها، دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل بشأن الموضوع.

وأحاطت السفارة الأميركية في عمّان الرعايا الأميركيين المقيمين علما بأنها تنسق مع السلطات الأردنية لدراسة التهديدات والحيلولة دون وقوعها.

وكانت الأجهزة الأمنية الأردنية قد أحبطت مخططات لمهاجمة عدد من الفنادق والمواقع السياحية التي يرتادها الأجانب أثناء احتفالات السنة الميلادية لعام 2000.

رائد حجازي
كما دانت محكمة أمن الدولة بالأردن في وقت سابق من العام الجاري رائد حجازي الذي يحمل الجنسية الأميركية بالتآمر بقصد القيام "بأعمال إرهابية" ضد سياح إسرائيليين ومصالح أميركية وغربية في الأردن.

ورغم أن المحكمة برأت حجازي من تهمة الانتماء إلى تنظيم القاعدة فإن رئيس المحكمة آنذاك أكد أن حجازي توجه في التسعينيات إلى أفغانستان لتلقي دورات تدريبية على الأسلحة، مضيفا أنه زار لهذا الغرض معسكرا في جلال آباد كان يشرف عليه أبو محسن الجزائري وأبو خطاب المصري مع أسامة بن لادن. ويوجد اسم حجازي على أكثر من لائحة أميركية رسمية "للإرهابيين" المطلوبين من واشنطن.

ويتهم تنظيم القاعدة من الولايات المتحدة بتنفيذ الهجمات على مدينتي نيويورك وواشنطن يوم 11 سبتمبر/أيلول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة